تفاقم الغموض حول صلاحية المحاصيل المعدلة وراثياً

الاربعاء 13 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 14 مايو 2003 على الرغم من انتهاء الاعمال التجريبية والبحثية الخاصة بمدى صلاحية المحاصيل المعدلة وراثياً للاستخدام الآدمي وتأثيرها على التربة، فانه لم يتم الوصول بعد الى نتائج نهائية في هذا الصدد، وذلك بعد اربع سنوات من العمل المتواصل. فقد شهدت هذه السنوات الماضية تجارب مستفيضة ومطولة حول المخاوف التي اثيرت حول مبيدات الاعشاب الضارة التي تستخدم بشكل واسع في زرع المحاصيل المعدلة وراثياً لاسيما فيما يتعلق بالضرر الذي يمكن ان تلحقه بالاراضي الزراعية التي تستقبل هذه المحاصيل. غير ان النتائج التي تمخضت حديثاً عن هذه الدراسات لم تؤد بعد حسب مصادر علمية الى نتائج محددة يمكن من خلالها التوصل الى رأي نهائي ومحدد في هذا الشأن. وكان من المعتقد ان تحدد هذه النتائج ما اذا كانت الحكومة البريطانية ستفرض عقوبات على زرع هذه المحاصيل في وقت لاحق من هذا العام وعلى اي اساس سيتم فرض هذه العقوبات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات