الحياة تعود إلى «البحر الميت»

الاربعاء 13 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 14 مايو 2003 اكتشف الباحثون في كلية الهندسة التكنولوجية في جامعة البلقاء التطبيقية في الاردن انواعا عديدة من الاحياء المجهرية التي تأقلمت مع البيئة القاسية لمياه البحر الميت فائقة الملوحة. وتوصل هؤلاء الى امكانية استخدام هذه الاحياء المجهرية في مجالات صناعية وطبية متعددة، فيما كانت ابحاث علمية مختصة منفصلة اجريت في مجال الصخر الزيتي حيث تم استخراج الطاقة الكامنة واستخدام مخلفات عمليات استخراج الطاقة في مواد البناء بالاضافة الى بحث جار في هذا المجال وبدعم من المجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا، وبحث آخر مختص في اعادة تدوير مياه المصانع والاستفادة من هذه المياه كمصدر جديد لتعويض وسد العجز في شح المياه في الاردن، الى جانب التخلص من الشوائب والملوثات التي يمكن ان تكون مصدر تلوث للهواء وللمياه وللتربة. وكان بعض العلماء الاردنيين في كلية الهندسة التكنولوجية قد حصلوا على العديد من براءات الاختراع في ابحاث علمية اخرى لمعالجة المياه الملوثة باستخدام بعض الحوامض ونواة وبذور التمر، والزيتون الى استخدام رماد الصخر الزيتي في الوصفات الاسفلتية المرنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات