الايدز انتقل للانسان في عام 1940

الاربعاء 13 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 14 مايو 2003 توصّل باحثون إلى أن نوعا من الفيروسات التي تسبب مرض الإيدز، انتقل من الحيوان إلى الإنسان بحلول 1940 وربطت الدراسة الحديثة بين انتشار ذلك الفيروس وحرب الاستقلال في إحدى دول غرب أفريقيا. وقال الباحثون إن أصل فيروس 2-HIV من جمهورية غينيا بيساو. وفيروس 2-ضةب يختلف جينيا عن 1-HIV الذي انتشر عبر العالم مسببا مرض الإيدز. وقال فريق من الباحثين الدوليين يدرسون الرمز الجيني لنوعين من الفيروس، ان أحدهما انتقل إلى الإنسان قبل عام 1940 فيما انتقل الآخر قبل 1945 وتم نشر نتائج الدراسة على الانترنت، الثلاثاء. وقال الباحث البلجيكي أنيمي فاندام إن مرض الإيدز الذي يتسبب فيه فيروس 2-HIV لم يتخذ صبغته الوبائية قبل عام 1960. وظهر الوباء أولا في غينيا بيساو، ولاحظ العلماء أن سبب انتشاره تزامن مع حرب الاستقلال هناك بين 1963 و1974. وقال باحثون إنه من الممكن أن يكون السبب في ذلك تبادلا كثيفا للحقن غير المعقمة طيلة الحرب، فضلا عن تزايد النشاط الجنسي. كما أن غينيا بيساو هي إحدى مستعمرات البرتغال التي اكتشفت فيها أولى حالات الإصابة بفيروس 2-HIV على مستوى قارة أوروبا، لدى أحد قدماء المحاربين في غينيا بيساو. سي. ان. ان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات