كارتر ينتهي من أولى رواياته

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 فرغ الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر (79 عاماً) مؤخراً من كتابة اول رواية له بعنوان «عش الدبور» وهي تعد الكتاب السابع عشر من اصداراته وتدور حول الحرب التي خاضها الاميركيون للتخلص من الاستعمار الانجليزي لاراضيهم. وسوف يتم نشر هذه الدراسة في خريف العام الجاري. وقد اجرت مجلة «تايم» حواراً مؤخراً مع الرئيس الاميركي الاسبق حول هذه الرواية وجاء الحوار كالتالي: ـ ما الذي تدور حوله هذه الرواية؟ ـ اعتقد ان الموضوع الرئيسي للكتاب هو الورطة التي مر بها الاميركيون، فيما يتعلق بقرارهم التخلي عن ولائهم للملك. فالرواية تناقش لماذا يثور الشعب ضد ملكه، ويخاطر بحياته من اجل الحرية؟ ـ هل موقعك كرئيس سابق يعد ميزة تفيدك كروائي؟ ـ نعم، اعتقد ذلك، فالعلاقات المتداخلة بين البرلمان الانجليزي والملك جورج الثالث ورئيس الوزراء البريطاني من جهة وبين الحكام الانجليز والجنرالات في اميركا من جهة اخرى كان سهلاً عليّ فهمها لكوني كنت على رأس البيت الابيض يوماً ما. ـ انك جيمي كارتر رجل العمل العام الذي يضطلع بمسئوليات عديدة فكيف اتيت بكل هذا الوقت الذي مكنك من كتابة رواية؟ ـ حسناً، لقد كان الامر تحدياً، فأنا اهوى الكتابة. وعادة ما استيقظ مبكراً كل صباح في حوالي الساعة الخامسة، وهو الامر الذي يمنحني فترة من الوقت لأكتب بذهن صاف. فأنا اقوم بهذا الامر منذ ان غادرت البيت الابيض. ـ هل انت اول رئيس اميركي تكتب رواية؟ ـ لا يعلم الموزعون ان هناك رئيساً اخر قام بكتابة روايات، وانا كذلك لا اعلم ما اذا كان هناك من كتب روايات من الرؤساء الاميركيين. فهناك العديد من الرؤساء من كتب قصائد. فابراهام لينكولن قام بكتابة بعض الشعر. ـ لا اعلم ماذا اقول عن هذا. هل هذا امر جيد؟ ـ حسناً، اعتقد ان هذا بالفعل امر جيد. لقد قام لينكولن بكتابة عدد قليل من القصائد وليس كتاباً بأكمله. واعتقد انه في كتابي هناك حوالي 45 قصيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات