السلطات الانجليزية تحد من الهجرة غير الشرعية

الثلاثاء 5 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 6 مايو 2003 بعد انشاء مخيم للصليب الاحمر بها عام 1999، اضحت قرية سانفات الواقعة شمالي فرنسا مركزاً للهجرة غير الشرعية الى المملكة المتحدة، يستخدمها العديد من الخارجين على القانون للتوجه الى الاراضي الانجليزية. وقد اشار وزير الداخلية البريطاني دافيد بلانكيت الى هذه المشكلة في فبراير الماضي في حديث رسمي له عن اعداد المهاجرين غير الشرعيين في بريطانيا وتزايد طلبات اللجوء اليها، واوضح في الوقت نفسه انه جرى تنسيق مع السلطات الفرنسية ادى الى اغلاق المخيم بشكل كامل فضلاً عن تزايد اجراءات الأمن بشكل كبير حول ميناء كالي الفرنسي وانشاء اسوار حديدية يصل طولها الى 5,4 كيلومترات وارتفاعها نحو ثلاثة امتار مزودة بأجهزة انذار ضد اي محاولة لتجاوزها. وعندما تصدر هذه الاسوار اصواتها التحذيرية فإن الكاميرات توجه بشكل اوتوماتيكي نحو الشخص الذي يحاول التسلل وتصويره وتسليط الاضواء عليه حتى يتمكن رجال الأمن وكلابهم البوليسية من التوجه الى مكان الحادث والقبض على المتسللين. وقد نتج عن هذه الاجراءات الأمنية توقف كامل لجميع محاولات الهجرة غير المشروعة من فرنسا الى بريطانيا بالاضافة الى تزايد طلبات اللجوء الى الاراضي البريطانية بعد ان فقد الكثيرون الامل في الدخول الى البلاد بشكل غير شرعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات