رسائل البريد الالكتروني مزيفة

الخميس 29 صفر 1424 هـ الموافق 1 مايو 2003 قالت لجنة التجارة الاتحادية الاميركية ان رسائل البريد الالكتروني العشوائية غير المرغوب فيها والمعروفة باسم «سبام» قد تكون غير قانونية وتعد نوعا من الاحتيال. وتحتوي ثلثا هذه الرسائل على معلومات غير صحيحة بشكل أو بآخر وذلك استنادا الى تحليل للبريد العشوائي الذي جمعته اللجنة. ووجدت اللجنة أنه من بين ألف رسالة عشوائية استخدمت 44 بالمئة منها عنوانا زائفا للرد لاخفاء هوية مرسل الرسالة أو استخدمت موضوعا مضللا لخداع مستقبل الرسالة حتى يفتحها. وأوضحت اللجنة أنه عند فتح هذه الرسائل فان 44 في المئة منها تقريبا احتوت على معلومات مزيفة. وقالت ايلين هارينجتون وهي مديرة مشاركة في اللجنة ان 66 بالمئة من اجمالي رسائل البريد الالكتروني العشوائي غير المرغوب فيها والتي تم فحصها يرجح أنها تنتهك القوانين الاتحادية عن طريق نوع من الخداع في ممارسات الاعمال. وقالت «البريد العشوائي يمثل مشكلة تحايل خطيرة تحتاج ردا فعالا من «سلطات» انفاذ القانون». وقفز حجم البريد الالكتروني العشوائي على مدى العامين الماضيين وفقا لمعظم التقديرات ويقول مزودو خدمات الانترنت انهم ينفقون ملايين الدولارات كل عام لمكافحة هذه المشكلة. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات