السجن لأميركي مهووس بقص شعر النساء

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 حين وصل رجال الشرطة أخيرا لمنزل مايكل هوارد وجدوا الشعر في كل مكان حيث تكون ما يشبه بساطا رقيقا من الشعر على الارض بالاضافة، لاكوام على السرير وبالخزانة وصور لضفائر شعر مقصوصة مرصوصة جنبا الى جنب. وحينها ادرك رجال الشرطة انهم عثروا اخيرا على لص خصلات الشعر الذي اعتاد قص خصلات من شعور النساء في الاماكن العامة. جاب هوارد شوارع لوس انجلوس ولونج بيتش وكاليفورنيا طيلة ثلاثة اسابيع في ديسمبر لمعاينة محطات الحافلات والمتنزهات باحثا عن السيدات ذوات الشعر الطويل. وقص هوارد قبل القبض عليه خصلات من الشعر او ضفائر كاملة من رؤوس تسع ضحايا تراوحت أعمارهن بين 12 و45 عاما. وقد بدأ المحققون الاقتراب من صاحب محل تصليح الدراجات عشية رأس السنة حين رآه شرطي وهو يدنو من امرأة باحدى الحافلات ويقص شعرها الطويل الذي كان يصل الى خصرها. وحين حاول الشرطي القبض عليه أسرع بالفرار ملقيا مقصه وغنيمته من الشعر لكن الشرطة ألقت القبض عليه في اليوم التالي. ويوم الخميس اعترف هوارد بأنه مذنب بجريمته الغريبة وحكم عليه بالسجن ثماني سنوات. وقال اقارب له ان مضطرب نفسيا ومدمن على الكوكايين. رويترز

طباعة Email