مشاكاة للشاعر «عزّام» ، علم وبلاغه

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 شعر: النابي أنْصيت قول بعلم وابلاغ صوب الذي له صِيت مَبْلوغ علمٍ نبا من نابيٍ صَاغ حَرْفٍ بقود الود مَصْيوغ (عَزّام) لى م الخب ما زاغ ينقل سفين الشِّعر ما يْزوغ وش حيلة اللّي عاد بِرْصاغ وقلبٍ يونّ بقيد مَرْصوغ خِلٍّ جفى من دون تبلاغ خَالف وخَذْني في الهوى بوغ أنْكَرْ زمانٍ عاش بِشْراغ دنيا وفيها اليود مَشْروغ أصبح لزرع الحب نَزّاغ كيف أعْدله والعود مفضوغ غلطان من هو في خلا راغ لالٍ وشاف القاع مَفْروغ يا غير تبع النَّجم بَزَّاغ هذاك له في القصد مَبْلوغ يا كيف أميِّز بين الاصباغ وكلٍ لبس له وجه مَصْبوغ وانته فهيم العِرْف نَبَّاغ لك بالتميِّز جيل مَدْموغ رِدّ النِّبا للشاكي و ناغ صبٍ غدا م الحب مَلْدوغ

طباعة Email