موسيقى «تشرنوبيل» ألحان الكترونية تدافع عن الإنسانية

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 تقيم دار الأوبرا المصرية حفلا موسيقيا للوسائط الالكترونية الأسبوع المقبل للفنان محمد عبد الوهاب عبد الفتاح أول من استخدم هذا النوع من الموسيقى ويقدم فيها مقطوعة «تشرنوبيل» التي تتضمن دفاعا عن الإنسانية و «تضامنا مع الشعبين العراقي و الفلسطيني». سوقال عبد الفتاح ان المقطوعة الموسيقية «تقوم على ألحان الكترونية مشتقة من أصوات المدافع والقنابل وتعبر عن مدى توغل العنصر المادي في حياة الإنسان وانتشار التلوث البيئي والتباهي بالتلاعب في حياة الإنسان من خلال التلاعب في الجينات والهندسة الوراثية ومحاولات استنساخ البشر». وأكد عبد الوهاب إن «إقامة هذا الاحتفال يأتي بالاتفاق مع دار الأوبرا المصرية في تقديم تحية للشعبين الفلسطيني والعراقي في تجربة جديدة يعرض فيها للمرة الأولى كولاج موسيقي مرئي يختلط فيه عدة عناصر فنية من الصوت والصورة حيث يلقى الشعر بالترافق مع الموسيقى الالكترونية والمؤثرات الصوتية والطبيعية التي ينفذها الكمبيوتر أمام الجمهور». د. ب. ا

طباعة Email