رداً على ما نشرته احدى الصحف، الرويشد وشعيل ونوال ينفون مغادرتهم الكويت

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 نفى الفنانون الكويتيون عبدالله الرويشد ونبيل شعيل ونوال الكويتية في بيان ارسلوه الى وسائل الاعلام ما نشرته جريدة «اليوم» البحرينية عن مغادرتهم الكويت، وكانت الجريدة المذكورة نشرت موضوعا بتاريخ 12 مارس الماضي في صفحات «فنون» تحت عنوان: «فنانو الكويت يغادرون بلدهم بسبب الحرب»، وقال الفنانون الثلاثة في بيانهم: «من دواعي الاسف ان يحاول بعض الاعلاميين تشويه وتزييف الحقائق من خلال اختلاق اخبار كاذبة الغرض منها التعرض لمواقف الفنان اتجاه وطنه وشعبه وامته باعتباره واجهة اعلامية مؤثرة في الوسط الجماهيري بحيث تبرز هذه المحاولات للاسف في الاوقات العصيبة التي تحتاج الى تكاتف الجهود في وقف التداعي والتمسك بوحدة الشعب اتجاه قضاياه المصيرية. ان محاولة احداث شرخ بين الفنان ووسطه الجماهيري من خلال الغائه وتقديمه بصورة مختلفة عن حقيقة جوهره الوطني تنبع من امراض مزمنة في نفوس الضعفاء وهي لا تختلف في نيتها عن التخريب النفسي للمجتمع واضعاف مجهوداته في الصمود والتصدي وتجاوز المحن الكبرى. لذلك ومن منطلق الحرص على الحقيقة وللتعبير عن ايجاد ارضية مشتركة بين الفنان والصحافة فاننا وعلى ارض الكويت الغالية نكذب كل ما جاء في الخبر المنشور جملة وتفصيلا وهو عار عن الصحة بكل تفاصيله فنحن كنا ومازلنا جزءا من الكويت وشعبها نذوق حلوها ومرها وندافع عن الارض والعرض والاهل بالنفس العزيزة والسلاح والمال. اخيرا ان جريدة «اليوم» وما عرف عنها بالتزامها الاخلاقي لمهنة الصحافة مدعوة للتحقيق في مصدر الخبر الذي اساء للمواقف الوطنية للفنانين الكويتيين جميعا وفي هذه الظروف بالذات»

طباعة Email