الورد

السبت 20 شعبان 1423 هـ الموافق 26 أكتوبر 2002 شعر: ذياب المزروعي صحيح الورد له منظر جميل وللملا جَذاب ولكن يختلف نوعه ما بين الزين والشّيني أرى بعضه ملا الاسواق رخيص وينشرى بِتْرابْ وبعضه بالقِدَمْ ينداسْ وْخَالَطْ لونه الطيني وانا موتي على وَرْدٍ نبَتْ في ذروة المرقاب يتل الروح من حسنه وبين الشوك يرميني تفردْ عن جميع الورد بطيب ولونه الخَلاب عن الدنيا بما فيها من الاحزان يغنيني رسمته في حنايا القلب رسمته بْريشة الاهداب واذا يبخل سحاب الكون أنا باسقيه من عيني قريب أقْرَبْ من أنفاسي بعيد ولا بلحظه غاب تخاووا فكري وطيفه وزاد الشوق لى فيني أحِسّ إنّه يناديني وقلبي في غرامه ذاب وكلما جيت أنا قربه جَرَحْني الورد بِيْديني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات