عبدالله بن زايد يدعو إلى وضع آليات لتنفيذ المشاريع الحيوية للثقافة العربية

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة فى تصريح نشر أمس فى صحيفة «الدستور» الاردنية اليومية «كان بودى ان يتركز اجتماع وزراء الثقافة العرب وغيره من الاجتماعات الوزارية التى تعقد فى اطار الجامعة العربية على قضية واحدة او مشروع واحد مهما بدا بسيطا او صغيرا وان يتم بحث المشروع والموافقة عليه، ووضع الاليات التى تمكنه من ان يرى النور وفق جدول زمنى محدد بدلا من ان يكون امام هذه الاجتماعات جداول اعمال ضخمة حافلة بمشروعات عديدة وكبيرة وكثيرا ما يتم اقرارها بصيغها العامة ومن ثم تضاف الى ما سبقها من قرارات بينما يظل العمل العربى المشترك يراوح مكانه ولا يخطو اية خطوات لتطويره وتعزيزه وتنميته. وطالب سموه اجتماع وزراء الثقافة العرب الذى بدأ اعماله أمس فى عمان بمناقشة واقرار قائمة طويلة من المشروعات العديدة منها ما هو مرحل من دورات سابقة وبعضها يحاول ان يواكب التطورات الحديثة لكن من الواضح لنا جميعا ان هذه المشروعات اما انها تتجاوز الامكانيات المتاحة والى قابلية التنفيذ او انها تفتقر الى الاليات الواضحة الضرورية لتنفيذها رغم كونها كلها مشروعات حيوية وجيدة واساسية لتطوير الثقافة العربية والعمل الثقافى العربى و نحن نؤيدها ونباركها اما النتيجة فتظل مع الاسف اننا نظل نعقد الاجتماعات ونعلن القرارات ولكن دون ان نحصد ما نتمناه جميعا من ثمار تعود بالنفع على امتنا وحضارتنا. وكان اجتماع وزراء الثقافة العرب قد بدأ أمس فى عمان حيث رأس وفد دولة الامارات العربية المتحدة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة ويضم الوفد صقر غباش وكيل وزارة الاعلام والثقافة ورحمة الزعابى سفير دولة الامارات العربية المتحدة فى عمان وحبيب الرضا الوكيل المساعد للاعلام فى الامارات الشمالية والشيخة ميسون القاسمى مدير الادارة الثقافية وسالم العامرى مدير مكتب سمو الوزير وعبد الله العويس مديرعام دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات