عائلة أول مريضة بجنون البقر تهاجم بريطانيا

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 شنت عائلة أول مريضة أميركية بمرض جنون البقر هجوما شديدا على الحكومة البريطانية، وألقوا عليها باللوم لحالة الاحتضار التي تمر بها ابنتهم تشارلين، والتي لا يتوقع الأطباء استمرارها على قيد الحياة أكثر من 3 أشهر. وتتدهور صحة شارلين (23 سنة) بشدة من جراء الإصابة بنسخة بشرية غير قابلة للشفاء من المرض. ويؤكد الأطباء أن شارلين التقطت عدوى النسخة البشرية من مرض جنون البقر في المملكة المتحدة حيث عاشت حتى بلوغها 13 عاماً. وتتهم عائلة الضحية الحكومة البريطانية بإخفاء حقيقة وجود مرض جنون البقر في بريطانيا خلال الثمانينيات، الأمر الذي يمكن أن يشكل أساسا لملاحقة قانونية. وتعاني شارلين من نوبات المرض الذي شل قدراتها الذهنية والعصبية بشكل دائم، وأصبحت تواجه صعوبة بالغة في التحدث و السيطرة على جسدها. سي.إن.إن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات