حاسب آلي لاستخراج ذهب الفراعنة

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 تشهد منطقة الصحراء الشرقية حاليا تركيب أحدث وأغلى كمبيوتر فى العالم والذى يصل ثمنه إلى 100 مليون جنيه ليبدأ مرحلة استخراج حبيبات الذهب من جبل السكرى وهو المشروع الذى تقوم به شركة «سانتمين» الاسترالية منذ 10 سنوات لاستخراج أول سبيكة ذهب مصرية بنسبة 100% منذ عهد الفراعنة. وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة أن المرحلة الأخيرة من المشروع والذى بدأ منذ 10 سنوات ، سوف تبدأ بتركيب أول مصنع من نوعه بالمنطقة العربية والشرق الأوسط لاستخراج الذهب كحبيبات من تكسير قطع الصخور المستخرجة من الجبل والتى تحوى حبيبات ذهب بكميات لم تكن متوقعة. وأضاف مؤكدا أن المصنع الجديد 60% من تكوينه هو الحاسب الآلى حيث شاركت كبرى الشركات الإسترالية وشركات عالمية أخرى فى وضع تصميماته والتى استغرقت حوالى عام بحيث يناسب الأجواء المصرية الصحراوية حيث سيسمح الحاسب الآلى الجديد بمتابعة جميع مراحل استخراج وتصنيع الذهب عبر شاشات حاسب صغيرة موزعة بجميع أنحاء المصنع كما سيعطى الحاسب تقارير مكتوبة كل 20 دقيقة بما تم وحجم العمل ونتيجة التحاليل كذلك تقارير إلكترونية عن التحاليل الكيماوية والتقييم الفنى لكميات الذهب المستخرجة يتم نقلها لاسلكيا عبر دائرة اتصال متصلة بالقمر الصناعى إلى معامل ومركز دراسات شركة سانتمين فى استراليا فى نفس اللحظة وذلك لمتابعة تطورات العمل ومدى نجاحه لحظة بحضور خبراء وعلماء الشركة فى استراليا. وأشار رئيس مجلس الإدارة إلى أن الحاسب الجديد متصل بعدة وحدات من «الذكاء الصناعى» التى تقوم بعمل مسح شامل وأمنى لجميع مراحل العمل بما فيها أداء الحاسب نفسه وحجم العمل لمنع حدوث أى اختناقات إدارية أو فنية خلال العمل الذى سوف يستمر لمدة 5 سنوات بدون توقف حتى ولو لعدة ثوان. كما أن جميع برامج software التى سوف يعمل عليها الحاسب تم تصنيعها خصيصا لهذا المصنع بمشاركة أكبر خبراء البرمجيات فى المانيا والولايات المتحدة واستراليا بحيث تناسب أجواء العمل المصرية حيث جاءت التوقعات حاليا بوجود أكثر من 100 ألف طن ذهب كامن بجبل السكرى وليس 20 ألف طن كما أشارت الدراسات الأولية التى تمت على المنطقة فى بدايات المشروع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات