العثور على مقبرة ماموث أخرى

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 عثر عمال كانوا يحفرون بئراً في مزرعة كبيرة لتربية المواشي تقع على بعد 300 متر عن الطريق الذي يربط بين مدينتي «هويتامو» و«التاميرانو» المكسيكيتين، على بقايا احفورية متحجرة بصفات ماموث سلف الفيلة البائدة وجدت منه جثث كاملة في طبقات الجليد بسيبيريا. وأشار المجلس البلدي المحلي في بلاغ له ان المنطقة التي تم العثور فيها على البقايا الاحفورية المتحجرة، قريبة من مركز «كالفاريو» التجاري المكان الذي استخدمه السكان القدماء للمنطقة من أجل احياء بعض الاحتفالات الدينية. وجاء في البلاغ ان الاكتشاف تم على يد فيرخيليو رينوسو مالك المزرعة الذي سلم البقايا للسلطات المحلية. وسيطلب المجلس البلدي حماية الأرض المذكورة للحيلولة دون تدميرها، فلقد جاء في البلاغ ايضاً انه يظن ان المنطقة ربما كانت جالسة على مقبرة خاصة بالماموث. ومع ان السلطات المحلية لم تتسلم بعد جواباً من المعهد الوطني لعلم الانسان والتاريخ، إلا انها ارجأت أعمال الحفر الخاصة بالبئر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات