نبش قبر كولمبوس للمرة العاشرة

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 تحدى كريستوفر كولومبوس المحيطات وربما يكون اكتشف العالم الجديد لكن يبدو ان المؤرخين الاسبان الذين يعتزمون نبش رفاته للمرة العاشرة لا يعتقدون ان من حقه ان يرقد في قبره بسلام بعد مغامراته الرهيبة. إذ سيقوم المؤرخون في مدينة اشبيلية ونظراؤهم في جزيرة سان دومينغو الاسبانية بنبش رفات الرجل الذي شاء حظه العاثر ان يكون له جثتان في قبرين منفصلين. يقع القبر الأول في كتدرائية سانتا ماريا بمدينة اشبيلية في حين يوجد القبر الثاني تحت نصب تذكاري شاهق لكولومبوس بني قبل عشر سنوات في سانتو دومينغو عاصمة جمهورية الدومينيكان، ويأمل المؤرخون انهم بنبش هذين القبرين وقبر آخر في اشبيلية دفن فيه شقيق كولمبوس الاصغر دييغو يمكنهم استخدام اختبارات الحمض النووي الوراثي «دي ان ايه» لحل ا لنزاع القديم حول مكان جثة كولمبوس. ويأمل العلماء أيضاً بحسم النزاع حول ما إذا كان كولومبوس اسبانيا ام ايطاليا وهل كان ابن تاجر القطن الايطالي دومينكو كولومبو أم كان ابنا غير شرعي لأمير اسباني؟ سيتطلب هذا نبش قبور الاقارب المفترضين ابتداء بالشقيق دييغو هذا الأسبوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات