وزير الثقافة المصري ينهي أزمة «أوبرا عايدة»

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 بعد ثلاثة ايام من المداولات والمشاورات انتهت امس الثلاثاء الازمة التي تفجرت بين دار الاوبرا المصرية وبين متعهد حفلات أوبرا عايدة بالهرم عقب اجتماع طاريء عقد امس ـ الثلاثاء ـ بمكتب الدكتور سمير فرج رئيس هيئة دار الاوبرا المصرية مع صاحب شركة المظلات للانتاج الفني والمتعهد الفني لاقامة ليالي اوبرا عايدة. انتهت الازمة بعد قيام المتعهد الفني بسداد كافة الحقوق الواجبة لصالح دار الاوبرا وكذلك المستحقات لمصلحة الضرائب عن اقامة 4 ليال من اوبرا عايدة تحت سطح الهرم. الازمة تدخل لانهائها الفنان فاروق حسني وزير الثقافة في محاولة لرأب الصدع الذي ظهر عقب الحفل الافتتاحي لأوبرا عايدة والتي اقيمت تحت رعاية سوزان مبارك قرينة الرئيس المصري. وكان وزير الثقافة المصري فاروق حسني طلب من سمير فرج عدم التوسع في نشر الخلافات بسبب اوبرا عايدة، حتى لا تفسد الخلافات بهجة اقامة الاوبرا بعد توقف دام عامين وحتى لا تظهر صورة سيئة لمصر بالخارج مما دعى لاصداره توجهات إلى دار الاوبرا لسداد كافة المستحقات الخاصة باجور الفنانين والفنيين إلى حين تحل المشكلة التي تفجرت بعد اقامة الحفل الافتتاحي يوم الخميس الماضي. القاهرة ـ سعيد جمال الدين:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات