عاد إلى الحياة ليموت ثانية

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 فوجئ أفراد عائلة عراقية عندما حملوا نعش ابنهم الشاب الذي توفي اثر نوبة قلبية مفاجئة بأصوات وضربات تصدر من داخل النعش. وعند إيقاف السيارة التي كانت تحمل النعش في طريقها الى المقبرة لتبين حقيقة الأمر اكتشفوا ان ابنهم الميت قد عاد الى الحياة ليتحول حزنهم الى فرح حقيقي لا يوصف بعودة الحياة الى ذلك الشاب فقفلوا عائدين به الى منزله. وعندما استفسر أهل الشاب منه عن تفاصيل القصة وحالة الموت الغريب الذي تعرض له طالبهم بالاكتفاء بتقديم الطعام له لشدة جوعه مشيرا الى انه لا يعرف شيئا عن تفاصيل ما حدث له. وقد سارعت العائلة بتقديم الطعام الى ولدها من الخراف التي كانت قد ذبحت لتقديمها طعاما للمعزّين. وطلب الشاب من أفراد عائلته السماح له بالنوم لشدة تعبه ، لكن فوجئوا مرة ثانية عندما حاولوا إيقاظه بعد ذلك ليكتشفوا انه فارق الحياة بشكل نهائي هذه المرة ويبدو ان الحزن كان فيما يبدو محتوما على هذه العائلة العراقية التي تسكن حي الصليخ في العاصمة بغداد. بغداد ـ كامل عبد الله:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات