بحث حول «الموت المبرمج للخلايا» يفوز بجائزة نوبل للطب

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 فاز البريطانيان سيدني برينير وجون سالسون والأميركي روبرت هوفيتس بجائزة نوبل السنوية للطب. وقد منحت الجائزة العلماء الثلاثة لأبحاثهم في التنظيم الجيني لتكون الاعضاء والموت المبرمج للخلايا. واوضح معهد كاروليسنكا التابع للمستشفى الجامعي الكبير الذي يحمل الاسم ذاته في استوكهولم والذي يمنح الجائزة ان «الفائزين الثلاثة بجائزة نوبل للفزيولوجيا ـ الطب هذه السنة توصلوا الى اكتشافات كبيرة حول التنظيم الجيني لتكون الاعضاء والموت المبرمج للخلايا». وتعرف الباحثون على الجينات الرئيسية التي تتحكم بتكون جسم نوع من الديدان وموت خلاياها المبرمج وبينوا ان جينات مماثلة موجودة لدى كائنات اخرى بما في ذلك الانسان. واشار المعهد الى ان هذه الاكتشافات كانت مهمة جدا في البحث الطبي وسمحت بفهم افضل لمنشأ مجموعة كبيرة من الامراض. اما موعد منح جائزة نوبل للآداب فيفترض ان تعلنه الاكاديمية السويدية في بداية الاسبوع الحالي. وعادة يعلن اسم الفائز بهذه الجائزة يوم الخميس من الاسبوع نفسه الذي تعلن خلاله الجوائز الاخرى. ويختتم موسم جوائز نوبل التي تمنح لشخصيات «قدمت في السنة المنصرمة خدمات كبيرة للانسانية» بنوبل السلام الذي تعتبر اكثر هذه الجوائز اهمية. وتمنح هذه الجائزة لجنة نوبل النروجية. ومن المرشحين الاوفر حظا للفوز بنوبل للسلام الرئيس الافغاني حميد قرضاي ومحكمة الجزاء الدولية للنظر في جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة والرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر الى جانب منشقين صينيين. والى هؤلاء يضاف الماليزي انور ابراهيم والمصري سعد الدين ابراهيم. وفي الآداب، يطرح اسم الهولندي سيس نوتيبوم والبلجيكي هوغو كلاوس والاميركي فيليب روث والبيروفي ماريو فارغاس يوسا. وكانت هذه الجائزة منحت العام الماضي للبريطاني فيديادار سوراجبراساد نايبول. وسيتسلم الفائزون هذا العام جوائزهم في العاشر من ديسمبر تاريخ وفاة الفرد نوبل في ايطاليا في 1896. وسيحصل كل منهم على شهادة وشيك بقيمة عشرة ملايين كورون سويدي (110 مليون يورو او 107 مليون دولار) يتم تقاسمها في معظم الاحيان بسبب منح الجائزة لاكثر من شخص واحد. ا.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات