تخزين مئتي «سي.دي» على سنتيمتر مكعب

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 أعلنت مجموعة من العلماء العاملين في شركة «إي.بي.إم» عن قرب التوصل الى بديل لوحدة التخزين، يتمثل في شريحة أو كارت في حجم الطابع، ويسمح بتخزين ما يعادل 200 «سي.دي.روم» كما أعلنوا عن توصلهم لتقنية تسمح بتخزين تريليون بيت من المعلومات في البوصة الواحدة، أي 25 ضعفاً يمكن تخزينها على وحدات التخزين العادية، وتعمل التقنية الجديدة على أساس تخزين البيانات والمعلومات فيما يشبه الثقوب، وتسمح بإعادة تخزينها أو تعديلها، وجاءت الابحاث التي ادت لاكتشاف هذه التقنية الجديدة نتيجة لاستمرار تعرض وحدات التخزين العادية الى العديد من المشكلات عندما ترتفع نسبة البيانات المخزنة عليه، مما يعرضها للضياع أو الاتلاف، وقد اطلق على الشريحة الجديدة اسم «ميليبيد». الا ان المشروع ما زال في مرحلة التطوير بسبب مشكلة تتعلق بالوقت اللازم لقراءة وكتابة المعلومات من الشريحة الجديدة المصنوعة من السيليكون، حيث يستلزم الأمر وقتاً أطول بنحو ألف مرة من الوقت اللازم في وحدة التخزين العادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات