تلميذة أميركية تطلق النار على نفسها

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 قالت الشرطة وطلاب في تكساس ان تلميذة عمرها 13 عاما ترقد في المستشفى في حالة خطيرة بعد ان اطلقت النار على نفسها امام صديقاتها اللائي تجمعن في ساحة انتظار للسيارات تابعة للمدرسة امس الاول. وقالوا ان اليزابيث رانجيل دعت بعض صديقاتها للتحدث وراء مدرسة بيج ميدل قبل بدء الدراسة وابلغتهن انها لا تريد ان تعيش بعد الآن. ووزعت رانجيل عدة اشياء شخصية من بينها خاتمان وقرص كمبيوتر مضغوط ثم اخرجت مسدسا عيار تسعة مليمترات وصوبته إلى رأسها ثم ضغطت على الزناد. وقالت صديقتها سادي فيجا للصحفيين «قالت انها تواجه مشكلات كثيرة ولا ترغب في الحياة بعد الآن». «الكل رأى المسدس ولكنهم لم يتصوروا انه حقيقي ولذلك لم يفعلوا شيئاً». وقالت فتاة اخرى شاهدت الحادث «ضغطت على الزناد وتناثر الدم في كل مكان ثم سقطت على الارض». ونقلت الفتاة بمروحية إلى مركز ولفورد هال الطبي للقوات الجوية حيث اعلن ان حالتها خطيرة. وصرح مسئولو المدرسة بأنه ليس بوسعهم كشف النقاب عما اذا كانت رانجيل قد شكت لهم من بعض المشكلات. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات