22 مليون دولار ثمناً للقاح ضد الجمرة الخبيثة

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 خصصت وزارة الصحة الأميركية 22.5 مليون دولار لشركتين خاصتين من أجل إعداد لقاح جديد ضد بكتيريا الجمرة الخبيثة التي أدت إلى وفاة خمسة أشخاص بعمل إرهابي في الولايات المتحدة. وقالت الوزارة في بيان لها إن هذا التمويل للعام 2003 يهدف إلى تحسين اللقاح الحالي المستخدم بشكل شبه حصري لحماية العسكريين. ويتألف من ست حقن خلال 18 شهرا، وأوضحت أن الهدف هو إعداد لقاح لا يتطلب أكثر من ثلاث حقن. والشركتان المستفيدتان من هذه الأموال هما (أفيسيا) في مانشستر بريطانيا و(فاكسجين) في بريسبين كاليفورنيا. ويفترض أن تحوي نماذج اللقاح أجساما مضادة لبكتيريا الجمرة الخبيثة يتم الحصول عليها انطلاقا من تقنية لإعادة تركيب الحمض الريبي النووي (دي إن أي) للبكتيريا المسببة للمرض. ومازال الطريق طويلا للتوصل إلى لقاح من هذا النوع في السوق. وبعد إعداده سيخضع لتجارب سريرية ثم يحصل على موافقة الوكالة الفدرالية للأمن الغذائي والدوائي. وتأمل الحكومة الأميركية في بناء مخزون يبلغ 25 مليون جرعة من هذا النوع من اللقاحات لمواجهة وضع طارئ. وستعلن وزارة الصحة عن استدراج عروض في 2003 لإنتاج هذا اللقاح الذي لن يقتصر على الشركتين. وكانت رسائل تحوي بودرة الجمرة الخبيثة أرسلت إلى شخصيات سياسية وإعلامية العام الماضي، وأدت إلى وفاة خمسة أشخاص، وأجبرت آلافا آخرين على الخضوع لعلاج بالمضادات الحيوية. ولم يعرف حتى الآن منفذ هذه الاعتداءات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات