علماء «ناسا» يحددون 619 كويكباً تهدد الأرض

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 قال علماء انه حتى الكويكبات الصغيرة التي لم ترتطم قط بالارض يمكن ان تكون لها عواقب وخيمة لانه قد ينظر اليها بطريق الخطأ على انها تفجيرات نووية من قبل الدول التي تفتقر الى الاجهزة التي توضح الفارق. وابلغ البريجادير جنرال سيمون وردن جلسة استماع بالكونغرس ان حادثا لاحد تلك الكويكبات وقع في السادس من يونيو الماضي عندما رصدت اقمار الانذار المبكر الاميركية وميضا فوق البحر المتوسط اشار الى انبعاث طاقة تماثل الطاقة التي انبعثت عند اسقاط القنبلة الذرية على هيروشيما. وقال وردن ان الوميض حدث عندما سقط كويكب ربما يبلغ قطره عشرة امتار في الغلاف الجوي للارض مما نجم عنه امواج قوية متتابعة لا بد وانها هزت اي سفن كانت في المنطقة وقد تكون احدثت اضرارا بسيطة. ولم يسترع الحدث الانظار في حينه لكن وردن يرى انه لو ان مثل هذا الانفجار كان قد وقع قبل ذلك ببضع ساعات فوق الهند وباكستان لكانت له عواقب مفزعة. وقال وردن «على قدر علمنا فان الدولتين لا تمتلكان اجهزة الاستشعار المعقدة التي يمكنها تحديد الفارق بين جسم طبيعي قريب من الارض مثل كويكب وبين تفجير نووي». وابلغ وردن لجنة تحقق في الخطر الذي يمكن ان ينجم عن ارتطام كويكب او اجسام اخرى بالارض «الهلع الناجم عن وقوف قوات مسلحة بأسلحة ومستعدة للحرب في مواجهة قوات اخرى مماثلة قد يكون الشرارة التي تشعل الرعب النووي الذي تجنبناه لاكثر من نصف قرن». ويشعر علماء الفلك بالقلق منذ وقت طويل بشأن الضرر الذي قد يصيب الارض بسبب الكويكبات والنيازك والمذنبات وتعمل وكالة الطيران والفضاء الاميركية «ناسا» منذ عام 1998 الى تحديد 90% من جميع الاجسام الكبيرة القريبة من الارض التي يبلغ قطرها كيلومتر بحلول عام 2008 . وابلغ ايد ويلر رئيس ادارة علوم الفضاء في ناسا اللجنة ان العلماء حددوا 619 من الكويكبات الكبيرة والخطيرة المشتبه بها وهو نحو نصف العدد الذي يعتقد علماء الفلك انه موجود هناك. ويرتطم هذا النوع من الكويكبات بالارض بضع مرات كل عدة ملايين من السنين وعندما يحدث ذلك يسبب كارثة اقليمية. وعلى النقيض من ذلك يسبب اصطدام ما يطلق عليه «كويكب يوم القيامة» الذي يبلغ قطره 8ر4 كيلو مترات مثل ذلك الذي ادى الى انقراض الديناصورات على الارض مرة كل عشرة ملايين سنة او نحو ذلك.اما الكويكب الذي نجم عنه وميض فوق البحر المتوسط في يونيو فيحتمل ان يكون في حجم السيارة ولم يلحق اضرارا بالارض. وتصطدم مثل هذه الكويكبات بالغلاف الجوي للارض مرتين في الشهر.ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات