تضفي جاذبية أكثر، العدسات اللاصقة تثير حميمية الشباب

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 بشرى لمن يضع على عينيه عدسات لاصقة، فقد كشفت دراسة بريطانية حديثة عن انجذاب النساء للرجال الذين يستخدمون هذه العدسات، وكذلك انجذاب الفتيان للفتيات اللاتي يضعنها، إلا أن الدراسة ـ وبرغم البشارة التي زفتها ـ حذرت من غياب اثباتات علمية تدعم هذا الاكتشاف. وقامت مجموعة من الباحثين بجامعة وارفيك البريطانية ترأستها جيون نيكولاس الباحثة البارزة بدعوة ثمانية وثلاثين فتى وفتاة تتراوح اعمارهم بين 18 و 25 سنة الى ناد ليلي في لندن بعد ان سمحت لهم بحرية التصرف وفعل ما يريدون. وتم تقسيم المجموعة الى ثلاث مجموعات ضمت الأولى اولئك الذين يضعون نظارات طبية، والثانية الذين استبدلوا العدسات بنظارات والثالثة الذين استبدلوا النظارات بعدسات لاصقة لتلك الليلة فقط. وكانوا يجهلون ان هناك من يرصد تحركاتهم. وكانت النتيجة ان معظم اولئك الذين كانوا يضعون عدسات لاصقة تصرفوا بثقة مفرطة بعكس الآخرين الذين كانوا يتعثرون في الكلام ويبدو على ملامحهم وتحركاتهم الخجل، خاصة عندما يدعون الواحد الآخر للرقص. وتقول نيكولاس ان الباحثين الثمانية الذين اندسوا وسط الفتيان والفتيات لرصد تصرفات اولئك الذين استعاضوا بالعدسات اللاصقة عن النظارات الطبية كانوا اكثر ثقة من الذين استبدلوا النظارات بالعدسات، بينما كان سائدا في وقت من الاوقات ان الشخص الذي لا يضع النظارة الطبية يكون جذابا اكثر من ذلك الذي يضعها لانه كلما شعر بأنه شخصية جذابة فان تصرفاته وسلوكه تكون اكثر انفتاحا على الآخرين. ويضيف بانه قد تكون هناك توضيحات اساسية، لان اي شيء يغطي العين يغطي واحدا من اكثر الاساليب اهمية في التواصل الاجتماعي وتبادل وارسال الاشارات، فالفتيات اللاتي يردن حضور مناسبات اجتماعية يضعن مختلف انواع ادوات الزينة والمكياج، إلا انهن لن يفعلن ذلك ان كانت النظارات الطبية تكبر اعينهن. مأمون الباقر

تعليقات

تعليقات