للعام الخامس على التوالي وبدعم من القطاعين الحكومي والخاص، حملة «بصحة وعافية» تواصل نشر الوعي حول سرطان الثدي في الدولة

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 للعام الخامس على التوالي، يواصل مركز «برجمان» للتسوق في دبي تنظيم حملة «بصحة وعافية» الخاصة بسرطان الثدي وتهدف هذه المبادرة التي تتضمن برامج وفعاليات وأنشطة متنوعة وشاملة الى نشر الوعي حول المرض الخبيث بين المواطنات والمقيمات على ارض الدولة. وتلقى حملة «بصحة وعافية» دعما من قبل حكومة دبي ممثلة بدائرة الصحة والخدمات الطبية في الامارة، فيما سيخصص ريع الاعمال الخيرية والتبرعات التي ستنظم خلال الحملة لصالح مؤسسة المساندة. وبعد سرطان الثدي الذي يصيب سيدة من بين ثماني سيدات أحد أكثر الاورام السرطانية انتشارا وسببا رئيسيا لحالات الوفاة بين النساء، ويؤكد الخبراء ان معدل اصابة النساء حول العالم بسرطان الثدي مرشح للارتفاع بنسبة 1 على 3 بسبب عوامل عدة. وتأتي حملة «بصحة وعافية» التي انطلقت مطلع الشهر الجاري لتعزيز الوعي بخطورة هذا الورم الخبيث الذي يهدد حياة النساء على نطاق واسع، ودفع سيدات المجتمع الاماراتي لاجراء فحوص طبية متواصلة كون الاكتشاف المبكر للورم يعد من العوامل الرئيسية لعلاجه واستئصاله والشفاء التام. وتحظى الحملة هذا العام بدعم ثلاثة رعاة بارزين اضافيين هم «اينوك وايبكو» لتوزيع الوقود وبنك «HSBC» و«جونسون اند جونسون» انضموا الى مستشفى «ويلكير» الذي دأب على رعاية الحملة خلال السنوات الخمس الماضية، وتأتي مشاركة «جونسون اند جونسون» من خلال توفير معلومات وافية حول الحملة عبر خدمة الهاتف المجاني، بينما يمنح بنك «HSBC» صاحبات حسابات «ياسمين» المصرفية، المخصصة للنساء فقط، البطاقة الزهرية، فيما توزع محطات ايبوك واينوك للوقود منشورات حول الحملة من خلال 68 محطة تنتشر في مختلف امارات الدولة. فيما ستقوم وزارة التربية والتعليم بتوزيع 5000 منشور حول الحملة في المدارس الثانوية للاناث في مختلف امارات الدولة. وانضمت مجموعة من السيدات المواطنات والعربيات اللاتي يتمتعن بمكانة مرموقة في المجتمع المحلي لدعم الحملة من بينهم حفصة العلماء التي حققت مؤخرا انجازا اماراتيا وطنيا بتسلقها جبل «كليمنجارو» اعلى قمة في القارة الافريقية، وادما نداف اخصائية الطب النفسي في مجموعة طيران الامارات وشهناز باكرافان مقدمة البرامج في تلفزيون دبي. وتتضمن حملة «بصحة وعافية» مجموعة من الانشطة والفعاليات التي تغطي جوانب عدة من شأنها تعزيز نتائج الحملة، من بينها وجود عيادة توعية في أروقة المركز تقدم خدمات استشارية مجانية حول سرطان الثدي من قبل اطباء مختصين يعملون في مستشفى «ويلكير»، وعروض ازياء تقدمها مجموعة من الماركات العالمية يتم التركيز فيها على اللون الزهري انسجاما مع شعار الحملة والبطاقات الزهرية التي تطرحها والتي تعبر عن التفاؤل والتصميم للتغلب على المرض. كما ستقوم الحملة بالعديد من برامج التوعية في المعاهد التعليمية والجمعيات النسائية والاندية الصحية والعيادات والفنادق، اضافة الى نشاطات اللياقة البدنية، ومسابقة رسم للاطفال تحت عنوان «الى الامهات مع المحبة» ومعرض خيري لبيع منتجات ذات لون زهري، وزيارات مختلفة لشخصية النمر الوردي، وتوزيع منشورات زهرية تتضمن معلومات حول كيفية التغلب على سرطان الثدي، وخدمة الخط الساخن.

تعليقات

تعليقات