البريطانيون شعب بخيل

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 البريطانيون شعب حريص على المال الى حد البخل وفقا لمسح نشر مؤخراً حول عادات الانفاق في بريطانيا. فقد كشف المسح ان 5% من النساء والرجال يقطعون علاقتهم بالأشخاص الذين يرتبطون بهم عاطفياً قبل موسم اعياد الميلاد او قبل عيد فالنتاين لتجنب الأضرار لشراء هدية لهم وتوصل المسح ايضاً الى ان 17% من البريطانيين اعترفوا بنسخ الاقراص المدمجة على اشرطة كاسيت بهدف توفير المال، في حين ان 50% منهم ذكروا انهم يأخذون حلوياتهم معهم الى دور السينما بدلا من شرائها هناك وذكر 21% منهم انهم يطلبون من الناس معاودة الاتصال بهم عند استخدام هواتفهم المحمولة. ويقوم 32% من البريطانيين بإعادة استخدام طوابع البريد التي لم يختم عليها من اجل توفير قروش بينما يأخذ 9 من كل 10 منهم عروض اثنين في واحد اثناء تسوقهم في المحلات. واعترف واحد من كل سبعة اشخاص في بريطانيا باختيار قصات شعر قصيرة جدا لتجنب العودة الى صالون الشعر بعد وقت قصير. والى جانب ذلك فان 29% منهم يحرصون على اخذ عينات الشامبو والصابون والفوط وارواب الحمام التي تتوفر في غرف الفنادق. ولكن في الوقت الذي يحرص فيه الكثير من البريطانيين على التقتير على انفسهم لتوفير المال الا انهم ليسوا على ذاك الحد من الذكاء حينما يتعلق الامر باختيار الحساب المصرفي الذي يقدم نسبة عالية من الفوائد البنكية. فهناك 25 مليون شخص في بريطانيا يملكون حسابات مصرفية في واحد من البنوك البريطانية الاربعة المعروفة التي تقدم فوائد بنكية منخفضة على حسابات التوفير وليس في البنوك الاصغر التي تقدم فوائد اعلى. وعلق مسئول من احد البنوك الصغيرة على نتائج المسح بالقول انه لامر غريب ان يلجأ العديد من الناس لاساليب غير عادية لتوفير القروش في حين انهم مستعدون لاهدار جنيهات حينما يتعلق الامر بحساباتهم المصرفية. وهذا المسح الذي خضع له الف شخص بريطاني اجري في اغسطس الماضي من قبل منظمة ان او بي للاحصائيات. ابتسام أحمد

تعليقات

تعليقات