عودة تيفاني للغناء على جناحي المفاجآت

قررت الفنانة تيفاني التي أسرت قلوب الصغار والكبار بصوتها الجميل وهي لاتزال في الخامسة عشرة من عمرها، وابتعدت بعد ذلك عن الغناء، بشكل فجائي ان تعود مرة اخرى الى مهنتها التي أحبها فيها الناس، وهي الغناء، وذلك عن طريق ألبوم جديد تأمل في ان يحقق النجاح الكبير نفسه الذي حققته ألبوماتها وهي لاتزال في فترة المراهقة. وتيفاني تبلغ الآن من العمر 30 ربيعا وهي متزوجة وأم لطفل عمره ثماني سنوات. ولم يكن قرار العودة هذا هو الأول في حياتها، إذ سبقه قرار مماثل في عام 2000 ولكن ألبومها الذي أصدرته حينذاك لم يحقق أية شهرة تذكر وربما لم يسمع به الجمهور. وفي هذا الصدد يقول المسئول عن الدعاية الخاصة بها جاي ماروس: لم ينجح الألبوم السابق لأن الجمهور كان لايزال ينظر اليها باعتبارها الفتاة ذات الخمسة عشر عاما التي تعودوا ان يروها في السابق، ولكن في الألبوم الجديد الوضع سيكون مختلفا. ولم يكن ظهورها في احدى المجلات الفنية الشهيرة مؤخرا الا جزءا من الدعاية الخاصة بألبومها الجديد. ويضيف ماروس: لعل ظهور تيفاني الأخير في هذه المجلة الفنية الشهيرة يمثل أفضل دليل على انها لم تصبح تلك الفتاة الصغيرة التي تعود الجمهور رؤيتها في الماضي، وفي هذا الصدد أود أن أوضح ان ظهورها على صفحات هذه المجلة لا يحمل أي نوع من المجازفة بسمعتها، وإنما هي اطلالة فنية بطريقة مثيرة فحسب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات