الملح والصحة

بالرغم من التحذيرات العديدة التي يطلقها خبراء التغذية والصحة العامة والتي تدعو إلى التقليل من تناول الملح واضافته إلى أطعمتنا العديدة إلا اننا ما زلنا نتجاهل تلك التحذيرات ومن جراء ذلك نعاني من الاضطرابات التي تنجم عن ارتفاع ضغط الدم، الذي يعرف بالقاتل الصامت، وقد عرف بهذه التسمية نظراً إلى انه لا يكتشف إلا صدفة أو لدى حدوث احدى مضاعفاته الخطيرة التي لا ينفع الندم عليها فيما بعد. ونظراً لخطورة ملح الطعام وتهديده لقلوبنا وأوعيتنا الدموية فقد قامت الوكالة الفرنسية للأمن الغذائي بحملة للحد من استخدام الملح في الطعام، والمطالبة باستخدامه بحذر شديد وذلك على اثر المؤتمر الذي عقد مؤخراً في باريس تحت شعار الملح والصحة. وكان المؤتمر قد أشار من خلال المناقشات إلى ان زيادة ضغط الدم وأمراض الأوعية الدموية والقلب الناجمة تكمن في زيادة الملح وخاصة في الأشخاص الذين يتأثرون بشدة نتيجة لتكوينهم وللجينات الوراثية بتأثير الملح الزائد. وقد طالب العلماء في المؤتمر بضرورة قياس ضغط الدم بشكل دوري بالاضافة إلى ضرورة مراعاة ان الأغذية مثل الجبن تحتوي على الملح ولذا يجب التفكير ملياً قبل تناول الطعام، وينصح بعدم اضافة الملح إلى الطعام لأنه يتوفر بشكل أساسي في الأطعمة التي نتناولها. وتجدر الاشارة إلى ان الملح يقتل حوالي 50 ألف نسمة سنوياً في فرنسا، ولهذا فقد طالب المشاركون في المؤتمر بضرورة تخصيص يوم واحد لتناول الطعام دون اضافة الملح له وكمحاولة لدفع الضرر الناجم عنه. ونحن بدورنا نود ان نهمس في آذان الجميع بأن الملح يمكن الاستغناء عنه والحفاظ بالتالي على صحة وسلامة القلب أو يمكن التقليل من تناوله تجنباً للمخاطر. د. بسام علي درويش

طباعة Email
تعليقات

تعليقات