الندوة التطبيقية تحتفي بالأقطاب الأربعة في مسرحية «آباء للبيع»

احتفت الندوة التطبيقية التي اقيمت امس لعرض مسرحية «آباء للبيع أو للايجار» لمسرح الشارقة الوطني من تأليف المخرج العراقي قاسم محمد واخراج حسن رجب وتمثيل عائشة عبدالرحمن وأحمد الجسمي، وقد ادار الندوة الزميل الاعلامي محمد الحربي، الذي طرح جملة من المفاتيح للحضور بغرض مناقشتها تتعلق بالتأليف والاخراج والاداء وتوظيف السينوغرافيا في الفضاء المسرحي. وقد كان اول المداخلين المسرحي الاردني غنام غنام الذي حيّا المؤلف قاسم محمد مشيداً بعطاءاته المتواصلة وبحثه المستمر من خلال مسيره مسرحية حافلة بالانجازات، وقال غنام ان المؤلف في عرض الليلة قدم لنا عملاً لا يهادن ولعب على ثنائيات الالتقاء والتضاد، اما المخرج حسن رجب فقد برع منذ البداية في ادخالنا الى عالم النص والمسرح الفقير الغني الذي لعب في فضائه وشاهدت خطة اخراجية ذكية ومدروسة بعناية فائقة، وهناك استثمار فريد للحظات الصمت والعمل على الحركة بعناية فائقة وخلق الحالات الانسانية الشفافة. وأقول للمخرج حسن رجب انه منذ الوهلة الاولى صار المشاهد لك واشد على يد المطرب الذي رافق العرض بموسيقاه، ولا يمكن ان اتحدث عن الفنان أحمد الجسمي والفنانة عائشة عبدالرحمن، واللذين قدما لنا شيئا من انسانيتهما وأعطيا كل شخصيات العرض حقها المناسب. المخرج البحريني جمال الصقر حيا فريق العرض بكلمات شاعرية قائلا انه لا يمتلك الا ان ينحني امام هذا العرض الرائع الرصين، وقال الصقر ان قاسم محمد كمسرحي عربي وصاحب تاريخ طويل من الانجازات قدم لنا نصاً مسرحياً ناضجاً بالانسانية، وقد استطاع المخرج حسن رجب ان يخدم هذا النص بوعي كامل ورشاقة نادرة في صور خيالية جمالية خضعت لدراسة علمية تامة.. ثم اشاد الصقر بأداء كل من عائشة عبد الرحمن والفنان احمد الجسمي على التنويع الادائي الذي قدماه خلال العرض. محمد سبيل قال من جانبه انه استمتع بالاداء الرائع للممثلين لكن يتوقف عند النص مؤكداً انه كان يفترض ان يتم تشبيع حالة بيع الابناء للآباء واعتقد انها لم تشبع بالحدث الدرامي المطلوب. وقد تم استدراك ذلك في نهاية العرض. الممثلة المصرية وفاء الحكيم قالت من جانبها ان المخرج والمؤلف والمسرحي قاسم محمد أدخلنا في عالمه المجنون الجميل بهذا النص المثير للدهشة والصدمة في الوقت نفسه، واكدت على ان المخرج حسن رجب قد حافظ على كل كلمة في النص بل كان يضيف بما عنده وبرقة شديدة واعتقد انه كان دقيقاً ايضاً في توجيهات واحييه على هذا الانضباط، ولا اعتقد ان المسرح الذي قدمه المخرج هو مسرح فقير، بل غني بكل ما جاء فيه وهذا الغنى هو الذي نطلبه في مسرحنا العربي الجاد. وقالت وفاء الحكيم انها سمعت عن الفناة عائشة عبدالرحمن في مصر لكنها تشاهدها للمرة الاولى، واثنت على لياقتها العالية في التجسيد وخصوصاً في دور المتسولة الذي برعت في اتقانه والصدق فيه، كما اشادت أحمد الجسمي. المؤلف محمد الحربي قال من جانبه: يجب ان ننتبه بعناية الى البرلوج الاول الذي اعطانا اياه حسن رجب المخرج في بداية العرض والذي جعلنا نستكشف الاماكن التي سنتبعها بعد ذلك مع الممثلين، واحسب للكاتب قاسم محمد انه قدم لنا نصاً يحمل رؤية مستقبلية واشكره على التأليف وهذا التسلسل في الحالات. اثارت مسرحية «آباء للبيع أو للايجار» التي برع في تجسيد فضائها المخرج حسن رجب وبرع في رسم حالاتها الانسانية وتدفقها المؤلف قاسم محمد وبرع في اداء شخصياتها المتعددة كل من أحمد الجسمي وعائشة عبدالرحمن الكثير من الثناء والمداخلات حول مستقبل المسرح في الامارات وهذا ما قاله د. يوسف عيدابي حينما اكد ان هناك طاقات مسرحية مهددة في واقع المسرح المحلي وعلى المسرحيين الانتباه الى اهدار الطاقات مؤكداً على ان قاسم محمد قامة مسرحية تمتلك الكثير للعطاء وان على المسرحيين الاستفادة من وجوده ومن وجود مخرجين عرب آخرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات