كمبيوتر يشعر بصاحبه في المستقبل

صمم خبراء كمبيوتر بجامعة سان دييجو في ولاية كاليفورنيا برنامجا لقراءة تعبيرات الوجوه يستطيع التمييز بين تعبيرات الوجوه الصادقة والتعبيرات المفتعلة ويعتمد البرنامج، على ملاحظة حركات الوجه والعضلات المصاحبة للتعبيرات الصادقة ليميز بينها وبين حركات الوجوه ذات التعبيرات المصطنعة وعلى سبيل المثال، فعندما يطلب من شخص أن يبتسم فإن الابتسامة التي تظهر على وجهه تكون زائفة لأن أمر تحريك عضلات الوجه يكون صادرا عن مركز في المخ يختلف عن المركز الذي يصدر أوامر تحريك عضلات الوجه في حالة الابتسامة التلقائية وكل من هذين المركزين يحرك مجموعات مختلفة من عضلات الوجه فيؤدي هذا لظهور تعبيرين مختلفين اختبار ولاختبار البرنامج عرضت على جهاز الكمبيوتر عشرون صورة لطلبة في معهد التمثيل بجامعة لوس أنجلوس وكانت تعبيرات بعضها تلقائية والأخرى مصطنعة، وطلب من جهاز الكمبيوتر التمييز بين التعبيرات الصادقة والمفتعلة وفي نفس الوقت عرضت الصور على اثنين من خبراء قراءة تعبيرات الوجوه، أحدهما ضابط شرطة متخصص في التحقيق في جرائم القتل، والثاني معلم بإحدى المدارس ويذكر أنه في مثل تلك الاختبارات، تكون نسبة الإجابات الصحيحة للشخص العادي حوالي خمسين بالمئة وبعد تقديم كل من المتسابقين الثلاثة عشرين إجابة أظهرت نتيجة الاختبار أن ستين بالمئة من إجابات الشرطي كانت صحيحة، وأن خمسين بالمئة من إجابات المدرس كانت صحيحة لكن الكمبيوتر فشل في الاختبار، فقد خدعته تعبيرات إحدى عشرة صورة من الصور العشرين، أي أن نسبة إجاباته الصحيحة لم تتعد خمسة وأربعين بالمئة وأرجع مصممو البرنامج السبب في فشل جهاز الكمبيوتر لخلل في عملية قراءة التعبيرات، فأدخلوا بعض التعديلات التي مكنت الكمبيوتر من رفع نسبة إجاباته الصحيحة إلى خمسة وسبعين بالمئة ويعكف المصممون حاليا على تطوير قدرة البرنامج على قراءة تعبيرات الوجوه، وتمكينه من التعرف على تعبيرات الوجوه من زوايا مختلفة ويأمل مصممو البرنامج في أن يتمكنوا يوما ما من تصميم جهاز كمبيوتر قادر على التعرف على الحالة النفسية لمستخدمه والتجاوب معه وسيصبح بإمكان مثل هذا الكمبيوتر معرفة ما يغضب مستخدمه فلا يفعله وما يسعده فيكثر منه. www.bbc.co.uk

طباعة Email
تعليقات

تعليقات