بعد عواصف وردود أفعال الجمعيات النسائية في مصر، نور الشريف: الحاج متولي موجود في كل أسرة، زوجاته: قبلنا شخصياتنا في المسلسل ونرفضها في الواقع

نال مسلسل عائلة الحاج متولي أكبر قدر من الجدل مابين مؤيد ومعارض على مستوى الوطن العربي وفي هذا الإطار نشطت الجمعيات النسائية في مصر وقدمت العديد من الاعتراضات على قضية تعدد الزوجات التي عرضها المسلسل، حيث قدمت أكثر من 7 جمعيات نسائية مصرية مذكرات إلى رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون تطالبه فيه بعدم تكرار هذا المسلسل وتعديل وإضافة بعض الجمل الحوارية وحذف بعض المشاهد الأمر الذي جعل المشاهدين ينتظرون رؤية نهاية المسلسل الجديدة.. وعلى الرغم من تغير ثلاثة مشاهد وإضافة جمل حوارية على لسان بطل العمل نور الشريف والذي يعترف فيه بارتكابه خطأ عندما تزوج أكثر من مرة وإلغاء مشهد الفنان الشاب مصطفى شعبان والذي يعلن فيه عن زواجه من نورهان إلا أن كل هذا لم يغفر لأبطال العمل الذين يواجهون نقدا شديدا من الجمعيات النسائية في مصر.. «البيان» التقت مع أبطال مسلسل عائلة الحاج متولي لرصد ردود أفعالهم على ما أثاروه من جدال.. في البداية أكد الفنان نور الشريف أن الهجوم على المسلسل يؤكد نجاحه ليس في مصر فقط بل على مستوى الوطن العربي وإذا كان المسلسل يناقش قضية تعدد الزوجات فإنه لم يكن خيالي فهذه القضية موجودة بشكل مباشر بل توجد نسبة عالية من العوانس في الوطن العربي كما أن هناك الزواج السري والعرفي وغيره فإذا كانت الزوجة الثانية هي السكرتيرة في بعض الدول أو التي فاتها قطار الزواج فأنا أؤكد أنه لا توجد أسرة مصرية أو عربية لا يوجد فيها من تزوج مرتين على الأقل ومع كل ذلك وفي ظل وجود الظاهرة التي أباحها الإسلام فإن المسلسل يؤكد بشكل مباشر على خطأ الحاج متولي في تعدد زوجاته كما نصح ابنه سعيد بعدم تكرار تجربة والده ولو عاد به الزمن لم ولن يتزوج سوى واحدة فقط رغم كونه ميسور الحال وعن رأيه في الهجوم الشرس الذي شنته الجمعيات النسائية في مصر أكد نور الشريف أن المسلسل له طابع درامي مختلف ولو ظهرت نساء الحاج متولي في صراع ومشاكل لأصبح المسلسل مكرر وعادي جدا لكن المسلسل رصد الظاهرة بشكل كوميدي جاد وأنا احترم كل الآراء التي تهاجم المسلسل ولكن لا احترم الهجوم بلا دليل أو مبرر معظم الذين يتصلون بي من النساء ويؤكدن لي سعادتهن بالمسلسل وانهن أما الزوجة الأولى أو الثالثة أو الرابعة وليست هذه الاتصالات من مصر فقط بل من جميع انحاء الوطن العربي وبعضهن يؤكدن انهن أمينة أو نعمة الفرعة ومديحة توتر.. وعن رأي زوجته الفنانة بوسي في دور الحاج متولي يضحك نور الشريف ويقول لقد واجهت نفس السؤال منها ماذا لو أصبحت الحاج متولي بشكل حقيقي فهربت من الإجابة وقلت لها أنا حقا الحاج متولي وأنت جميع زوجاتي فأنت أمينة ونعمة ومديحة في نفس الوقت ويضيف نور الشريف أنا شخصيا ضد مبدأ تعدد الزوجات إلا في الضرورة القصوى ولأسباب خاصة جدا.. أما مخرج المسلسل محمد النقلي فيؤكد أن الهجوم كان من عوامل نجاح المسلسل ويضيف أن المسلسل كشف الرجل الثري المزواج وبشكل بسيط ومع ذلك جاء رد الفعل المباشر من 20 مليون عربي شاهدوا المسلسل وعبروا عن دهشتهم وسعادتهم من شخصية الحاج متولي.... وحول هجوم الجمعيات النسائية في مصر على أبطال المسلسل وفكرته ووصف نساء الحاج متولي بالنعاج وعديمي الشخصية.. يقول محمد النقلي لن أتحدث عن تلك الجمعيات ولكن سوف أقول ان نادي سموحة الرياضي عقد ندوة لأبطال المسلسل حضرها 20 ألف شخص كان بينهم 15 ألف امرأة أشدن بالمسلسل الذي ناقش قضايا العنوسة وتعدد الزوجات.. شخصية موجودة أما الفنانة سمية الخشاب التي جسدت دور مديحة الشهيرة بتوتر فتقول: شخصيتي في المسلسل موجودة في جميع انحاء الوطن العربي فقد وجدت من يوفر لها كل شئ عش الزوجية المناسب والرجل الشرقي بمعنى الكلمة صادق معها وقد وافقت على الاشتراك في المسلسل بعد أن وجدت الكثيرات يقبلن على الزواج من رجل متزوج وان النقد الذي يوجه إلى شخصيتي في المسلسل وهي الفتاة المتعلمة الجامعية والتي تقبل الزواج من جاهل فإن هذا القول مردود عليه من قبل زوج أمي في المسلسل الذي جسده بإتقان الفنان ممدوح وافي فهو متعلم وجامعي ولكنه نصاب يعيش على نفقة النساء الثريات ليحصل على أموالهن ويرحل بجانب ان نسبة العوانس ارتفعت بشكل كبير في العالم العربي مع ارتفاع تكاليف الزواج وعجز وبطالة الشباب هذا ليس معناه ان ندعوا إلى تعدد الزوجات لكن هي ظاهرة موجودة في العالم العربي وعن رأيها الشخصي في الرجل المزواج تقول ان العيب يكمن في المرأة فهي التي تجعله ينظر إلى سيدة أخرى غيرها أما أنا فلا أقبل أن أكون الزوجة الثانية لأي رجل لكن الدراما شئ والواقع شئ آخر فأنا أتعجب من هجوم بعض الجمعيات النسائية التي تركت طلبة الجامعة يتزوجون عرفيا وتحدث كوارث من وراء ذلك وتهاجم مسلسل رصد ظاهرة وعالجها بشكل رائع بحكم 90% من مشاهدي الوطن العربي.. أما أمينة التي جسدت شخصيتها الفنانة البارعة ماجدة زكي فتقول ان المسلسل كوميدي برغم وجود أكثر من متولي في الوطن العربي وإذا كان البعض يهاجم الحاج متولي لانه مزواج فأنا قلت ذلك في المسلسل في بداية زواجه من نعمة الله عندما قلت انه عيب خلقي وأن أي سيدة لا ترضى أن تكون لها ضرة ولكن أمينة لا تنجب وهي نقطة ضعف أي سيدة ولذلك قامت بتربية سعيد ابن زوجها وإذا كان الزوج قد ذبحها بالزوجة الثانية فلم تبال مع باقي الزوجات.. وتضيف ماجدة زكي بعد ان تجمهرت النساء حولها في سعادة والاشادة بدورها في المسلسل الأمر الذي جعلها ترتدي النقاب وعن قضية تعدد الزوجات تقول هناك بعض الظروف التي مرت بالعالم العربي جعلت العنوسة ترتفع مثل الحروب التي أكلت خيرة شباب الوطن العربي وهناك أيضا المغالاة في تكاليف الزواج، البعض يريد عشرة كيلوجرامات من الذهب لابنته كخطوبة في حين لا يوجد عمل للشباب من هنا كان الزواج الثاني والثالث وغيره.. وعن رأي زوجها الفنان كمال أبورية في شخصية الحاج متولي تضيف انه أبدى إعجابه الشديد بها وفي الوقت نفسه نفى أن يكون الحاج متولي خاصة وانه يجسد شخصية قاسم أمين محرر المرأة وعن رأيها الشخصي في الحاج متولي تقول اذا كانت هذه الشخصية واقعية فأنا اكرهها ولن أكون إحدى زوجاته أبدا.. هجوم نسائي وحول هجوم الجمعيات النسائية على زوجات الحاج متولي تقول ان الجمعيات النسائية يجب ان يكون لها دور فعال في المجتمع في عقد ندوات توعية وأنا أرحب بالهجوم المبرر ولقد قدمت شخصية المحامية التي ترفض الزواج في مسلسل يارجال العالم اتحدوا وكان هجومي الشديد على الرجال بوصفي محامية لإحدى جمعيات المرأة فأنا أعشق الأدوار الجديدة وجذبني بشدة دور أمينة المسالمة والتي تظهر وتقف في وجه زوجها عندما يرفض زواج ابنها من الفتاة التي يحبها.. أما الفنانة غادة عبدالرازق التي جسدت شخصية نعمة الله الشهيرة بالفرعة تقول أن زواج الحاج متولي كان في كل مرة مبرر وعندما كانت الزوجة الرابعة بلا مبرر احتجت النساء الثلاث عليه وانقلبن ضده وقبولي أن أكون الزوجة الثانية في المسلسل جاء في وقت وفاة زوجي الأول وفي ظل خوفي من المستقبل المظلم وسط تجار الأقمشة حيث امتلك محلاً لبيع الأقمشة وكان شرطي عدم المساس بالمحل الذي يعد ملك ابنتي ووافق الحاج متولي وعاملني جيدا والمرأة لا تريد سوى الأمان خاصة وأنني أجسد شخصية سيدة تعيش في حي شعبي والفتاة لا تريد سوى المعيشة الكريمة وكان ذلك في شخص الحاج متولي الذي حاول أن يعدل بين نسائه الثلاث وعن هجوم بعض الاشخاص على المسلسل فإن ذلك يؤكد نجاح كل العاملين فيه فشهر رمضان كان مليئاً بالدراما الجيدة ولكن مسلسل الحاج متولي كان في قمة الدراما التي جذبت نساء ورجال وأطفال الوطن العربي وإذا كان هناك نسبة من المعترضين على المسلسل فإن الأغلبية معه وهذا ماجعل أسرة المسلسل في سعادة بعد النجاح الساحق له على مستوى الوطن العربي.. أما نورهان الفتاة الوحيدة التي رفضت الزواج من الحاج متولي فتقول ان شخصية الحاج متولي لها منظور خاص للنساء اللاتي يتزوجهن وهذا المنظور كان مختلف عند سميرة الفتاة التي تهوى القراءة وتنظر إلى الحياة بروح الشباب بدون تطلع إلى شقة على النيل أو سيارة أحدث موديل فلقد عشقت سعيد العامل في محلات الحاج متولي دون أن تعرف انه ابنه وأيضا اذا كانت لم تقع في غرام سعيد فإنها لن تكون سلعة يشتريها الحاج متولي وعن رأيها في شخصية الحاج متولي في الواقع.. تضيف نورهان ان تلك ظاهرة في المجتمع وتشيد بالسيناريست مصطفى محرم الذي صاغ المسلسل بشكل جيد نال اعجاب جماهير الوطن العربي وكان اداء نور الشريف أكثر من رائع مع كل العاملين في المسلسل.. وعن رأيها في شخصية الحاج متولي تقول انها شخصية استغلالية تبحث عن مبررات للزواج وامتلاك النساء وهذه الشخصية موجودة في كل الاقطار العربية وعن الهجوم الذي تعرض له المسلسل تقول الكمال لله وحده ولا يستطيع أي عمل درامي أن يرضي جميع الأذواق ولكن هذا المسلسل دخل كل بيت وضرب على وتر حساس الأمر الذي جعل بعض الزوجات يرفضن مشاهدة أزواجهن للمسلسل خوفا من أن يتحولوا إلى الحاج متولي.. القاهرة ـ خالد محيى الدين:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات