موسيقى الراي تسرق آذان شباب هولندا

تشهد مدينة روتردام بهولندا هذه الأيام حدثاً فنياً عربياً متميزاً, حيث يقف على خشبة مسرح اكبر مرقص في مدينة روتردام الهولندية الفنان الجزائري الشاب خالد ليغني بالعربية, وهي اللغة التي لا يفهمها الشعب الهولندي, الا ان الريتم المتميز... والكلمات الموزونة المتناسقة في تناغم موسيقى الراي التي اشتهر بها الشاب خالد في اوروبا خلال العقد المنصرم تسرق آذان شباب هولندا وتقدر اعداد بطاقات حضور الحفلات المختلفة بحوالي نصف مليون, نام بعض مشتريها في برد شتاء هولندا القارس ليلة كاملة على الرصيف للفوز بتذكرة لحضور الحفل, وقد اكد المتحدث الرسمي لمحافظة روتردام بأن هولندا لم تشهد على مدار تاريخها استقبالاً لشخصية عربية في اي مجال حظيت بالاهتمام الذي لاقاه الفنان الجزائري (الشاب خالد). واضاف ان الفن يستطيع التفوق على السياسة, وذلك في معرض حديثه عن الصورة المشوهة للجزائر في الاعلام الاوروبي بسبب الأحداث التي تدور على الأراضي الجزائرية, وأكد بأن الوقت قد حان لأن يساهم رواد الفن العربي بمختلف تنوعاته في لعب ادوار تدعم توطيد العلاقات بين الشعوب, خاصة في الوقت الراهن الذي يشهد انفتاحاً اعلامياً متطوراً. روتردام ــ سعيد السبكي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات