شباب هونج كونج الأكثر تعاسة في آسيا

شباب هونج كونج هم الاكثر تعاسة في اسيا حيث لا يشعر اكثر من خمسة في المئة منهم بانهم سعداء. المسح الذي اجرته احدى الوكالات المتخصصة لم يكشف عن اسباب تعاسة شباب الجزيرة ، وان كان اوضح ان 47 في المئة منهم يعانون من الكآبة بسبب البدانة وهو الامر الذي لا يعتبره كثير من الشباب الهنود مبررا لعدم الشعور بالسعادة. ووفقا للمسح الذي اجرته وكالة (اوبتيمام ميديا دايركشن) للبحث الاعلامي العالمي فان ما يزيد على نصف الشباب في الصين وتايوان يشعرون بالابتهاج بينما ذكر ما يزيد على 70 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع في سنغافورة والهند وماليزيا وتايلاند والفلبين انهم سعداء. وشمل الاستطلاع نحو 4400 شاب تتراوح اعمارهم بين 15 و29 عاما. ويأتي شباب تايوان في المرحلة الثانية بعد شباب هونج كونج حيث يشعر 46 بالمئة منهم بالضيق بسبب البدانة يليهم في المرتبة الثالثة شباب سنغافورة بنسبة 41 بالمئة ويشعر 15 بالمئة فقط من الشباب الهندي بالقلق بسبب زيادة الوزن. ووفقا للمسح فان الشباب في هونج كونج اكثر تمردا عن اقرانهم في المنطقة. ويرى 52 بالمئة من شباب هونج كونج المشاركين في المسح ان العلاقات الجنسية العابرة امر مقبول وبذلك يأتون في المرتبة الثانية بعد سنغافورة التي يوافق 58 بالمئة من شبابها على العلاقات العارضة على الرغم من ان بلادهم تتسم بالتحفظ. ووجد ان شباب الهند وماليزيا هم الاكثر تحفظا حيث وافق 19 بالمئة من الشباب الهندي و25 بالمئة من الشباب الماليزي على العلاقات العابرة. واثبتت الدراسة ان اراء شباب هونج كونج هى الاكثر تحررا فيما يتعلق بتعاطي المخدرات حيث لا يمانع 34 بالمئة ممن شملتهم الدراسة ان يتعاطى اصدقاؤهم المخدرات. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات