حديقة باريسية تخليداً لذكرى ديانا

افتتحت في فناء مدرسة في باريس حديقة صغيرة للاطفال تحمل اسم الاميرة البريطانية الراحلة ديانا اطلق عليها منتقدوها (ألف متر مربع من الكراث). ورغم ان الحديقة لا تعدو في الوقت الحالي ان تكون مجموعة من الاحواض الطينية للزهور الا ان مسئولين فرنسيين يقولون ان الموقع سيتحول في نهاية الامر الى واحة للسكينة سيتاح للاطفال فيها التعرف على الزهور والنباتات والخضروات وتعلم احترام البيئة. وقال جان تيبري رئيس بلدية باريس اثناء افتتاحه الحديقة في حي ماريه بوسط باريس (من خلال هذا المكان أريد الاعتراف بفضل سيدة اظهر قلبها الكريم ولعا بالغا بالطبيعة والعلاقات الانسانية خاصة مع الاطفال). وكانت ديانا توفيت في حادث سيارة مسرعة في باريس عام 1997 والحديقة هى التذكار الفرنسي الرسمي لها. وهاجم منتقدون المشروع. وقال احد اعضاء مجلس البلدية ان الاميرة الراحلة تستحق تكريما ارفع منزلة من (حديقة خضروات منزلية). ورغم ذلك فقد أيدت بريطانيا المشروع بحماس. وقال مايكل جاي سفير بريطانيا لدى فرنسا (لا يمكن ان نجد تكريما لتخليد ذكراها افضل من حديقة يمكن للاطفال الصغار ان يلعبوا فيها وان يتعرفوا على الطبيعة). رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات