سميرة سعيد: أعشق التميز واذا فشلت سأعتزل الغناء

بيان 2: القاهرة ــ مكتب (البيان): تعشق الفنانة سميرة سعيد التميز وتبحث عنه في كل شيء في كلمة حلوة تغنيها, في شكل جديد تظهر به, في نغمة لحنية يذوب فيها صوتها.. في فيديو كليب يتم إخراجه بإتقان.. في كل شيء.. لذلك تجدها كالتلميذ تذاكر طوال العام حتى ميعاد الامتحان.. وميعاد إمتحان سميرة سعيد هو يوم طرحها للألبوم الجديد.. ومؤخرا اجتازت سميرة سعيد امتحانا صعبا بنجاح فقد صدر لها البوم جديد يحمل اسم (ليلة حبيبي). (البيان) التقت سميرة سعيد وكان هذا الحوار. في البداية لاحظنا القلق والاضطراب على وجه الفنانة المتميزة فسألناها عن سر هذه الحالة فقالت: يظل الوضع هكذا قلق وخوف واضطراب من قبل أن أطرح أي ألبوم جديد وحتى أطمئن على نتيجته وتوزيعه.. فأتابع بشكل يومي أرقام التوزيع وأتابع شكل الدعاية في الأسواق وهكذا لا أهدأ أو أرتاح إلا بعد أن اطمئن على كل هذه الأشياء. * هذه الحالة قد تنتاب مطربة جديدة تطرح ألبومها الأول.. ولكن مع مطربة لها رصيد كبير من حب الجماهير.. أعتقد أن هناك ثقة ما؟ ــ من يعتمد فقط على رصيد كبير من حب الجماهير حققه في الماضي دون أن يجتهد ويقول يكفيني ثقة الجماهير في وحتى لو قلت أي شيء سوف تنجح تأكد أن هذا الفشل الحقيقي فأنا أدخل كل ألبوم جديد مثلي مثل أي مطربة ناشئة أبحث طويلا وأجرب كثيرا وأرفض كثيرا وهكذا حتى أجد أفضل الأغنيات حتى أرضي جميع الأذواق.. وأجتهد كثيرا في أن تصاغ هذه الكلمات في جمل لحنية جديدة ومتقنة حتى تخرج للجماهير بصورة جيدة وأنا حريصة على ذلك ليس فقط من أجل سميرة سعيد ولكن من أجل الجماهير الكبيرة التي صنعت سميرة سعيد فأنا أدين لهم بالاجتهاد والتميز وهذا حقهم علي. * كيف تختارين أغنياتك؟ ــ هذه العملية معقدة للغاية فلا يوجد لدي تصور مسبق لما سأغنيه ولكن هناك اعتبارات كثيرة أحب أن أختار من خلالها, فمثلا أنا لا أقبل أي شكل غير جديد ولا أحب التقليد وأسعى للتنوع في كل ألبوم, ففي ألبومي الأخير هناك أغان درامية كثيرة وأغان إيقاعية والحمد لله الجمهور سعيد بها وأنا أيضا. * تهربت من السؤال بدبلوماسية لم نعهدها فيك.. وكنا نريد أن ندخل كواليس مطبخك الفني؟ ــ اطلاقا لم أتهرب من شيء ولكن ما يحدث معي يحدث مع كل من يعمل بالطرب, فالكلمات تعرض علينا أولا ونختار منها ما يناسبنا وبعدها نعهد بها إلى ملحنين نثق في قدرتهم ثم الموزع وهكذا.. ولا يوجد وصفات خاصة أو تعويذة فنية استعين بها. * لماذا تأخر طرح ألبومك الجديد إلى ما بعد الموسم الغنائي؟ ــ موسم الصيف في مصر من أهم المواسم الغنائية وكنت أريد أن أطرح ألبومي به لكن ظروفا كثيرة حالت دون ذلك فقد تأخرت كثيرا في تسجيل الاغنيات التي اخترتها وتأخر ميكساج هذه الأغاني بسبب سفري المتعدد.. ولأني كنت أريد شيئاً مختلفا يصاحب ميعاد طرح الألبوم كل هذا تسبب في تأخر طرح الألبوم وغير صحيح ما يقال أني تهربت من المنافسة في موسم الصيف فأنا معتادة على هذه المنافسة وأرضى بنتائجها مهما كانت. * لأول مرة نرى لك حفلا غنائيا بمناسبة إصدار ألبومك؟ ــ هي أول مرة تحدث في مصر وليس معي فقط.. وللأسف الشديد نحن نعتبر الدعاية شيئا ثانويا في الوسط الغنائي رغم أن في أمريكا مثلا مع كل البوم يصدر لمطرب أو مطربة مجموعة حفلات تنشيطية.. يذهب المطرب إلى عدة ولايات لتنشيط مبيعات الألبوم وهذا ليس عيبا فالدعاية عليها عامل كبير ولابد أن يهتم بها الفنان مثلما يهتم بعمله فهي جزء منه والحمد لله لاقت هذه الحفلة ما كنا نرجوه منها خاصة وأن التلفزيون قام بنقلها على الهواء مباشرة. وأنا سعيدة بهذه التجربة وكما قلت لك من قبل مهمتي أن أبحث عن كل ما هو جديد. * يعيب البعض على المطربين والمطربات وأنت منهن اهتمامهم بالأغنية الرئيسية للألبوم عن باقي الأغنيات الموجودة في الألبوم؟ ــ الأغنية الرئيسية أو (الهيد) كما يطلق عليها تأخذ منا اهتماما كبيرا ولا أنكر ذلك لأن هذه الأغنية عليها عامل كبير في انجاح الألبوم أو فشله ولكن هذا لا يعني أننا لا نهتم بباقي اغنيات الألبوم وأنا شخصيا أهتم بكل أغنية في الألبوم بنسبة متساوية وكثيرا ما يكون لدي أكثر من أغنية رئيسية والحمد لله هذا ما يجعلنا دائما في المقدمة. المنافسة محدودة * المنافسة بين المطربات دائما أقل.. لماذا؟ ــ لأن المطربين من الرجال أكثر ولا أعرف السبب فقديما كانت هناك حالة التعادل بين المطربين والمطربات أما الآن فالكلمة العليا للمطربين لذلك فمنافستهم دائما صوتها مسموع أما في محيط المطربات فللأسف الشديد المنافسة محدودة. * هي فعلا محدودة ولكن (خناقات) المطربات يغلب عليها صفة النساء أكثر من صفة المطربات؟! ــ الحمد لله أنا بعيدة عن هذه المشاجرات والخناقات ولا أريد أن أتكلم عنها. * كيف ترين المنافسة بين المطربات وكيف ترين موقعك في هذه المنافسة؟ ــ رغم أن عدد المطربات قليل مقارنة بعدد المطربين إلا أن المنافسة شديدة جدا بينهن وذلك لأن كل مطربة في اعتقادي لكي تثبت نفسها تبذل جهدا مضاعفا عن الرجال.. وفي الوطن العربي أصوات جيدة جدا وعلامات مهمة في الأغنية فهناك السيدة العظيمة فيروز وهناك ماجدة الرومي ولطيفة وذكرى وأحلام وأصالة ونوال وأنغام وغادة رجب ونوال الزغبي وكلهن يحظين بجمهور واسع ولا أحد ينكر مكانتهن. أما أنا فأعتبر نفسي دائما في منافسة مع نفسي قبل أن أكون مع أي مطربة أخرى.. ودائما أقول لنفسي أي مطربة يمكن أن تمر بلحظات فشل وتعود مرة أخرى إلى المنافسة والتواجد لكن بالنسبة لي فأنا لا أقبل الفشل نهائيا وإذا شعرت في يوم ما أني لن أقدم جديدا وأني فشلت فسوف أفضل الابتعاد والاعتزال نهائيا لأن ما وصلت إليه يجعلني حريصة كل الحرص على عدم الفشل. * لماذا يخيل للبعض أن هناك ثمة مشاكل في زواجك؟ ــ لا أعرف لماذا يعتقد البعض ذلك ولكن الذي أعرفه أني على ما يبدو مادة جيدة للشائعات فكل يوم اسمع شيئا جديدا ولا أدري ما السبب في ذلك.. ولكني أؤكد لك أن زواجي سعيد جدا وأسرتي الصغيرة أسرة سعيدة بكل ما تحمله الكلمة من معنى. * وماذا تفعلين عندما تسمعين هذه الشائعات؟ ــ أضحك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات