احتفال مميز بالذكرى الـ 26 لرحيل كوكب الشرق

احتفى الاعلام المصرى بالذكرى الــ 26 لرحيل أهم مطربة عرفتها ساحة الغناء المصرى فى القرن الماضى وهى المطربة أم كلثوم التى شغلت أغانيها معظم مساحات البث الاذاعى والتلفزيونى طوال يوم أمس الاول الأمر الذى اعتبره البعض الدليل على حنين المصريين للعودة الى حقبة من الغناء الجميل. ولكن أحد أهم جوانب هذا الاحتفال هو أن المصريين استعادوا جوانب من حياة ام كلثوم الفنية التى امتدت زهاء 70 عاما عن طريق اعادة مشاهدة حلقات مضغوطة من المسلسل الذى يحمل اسمها والذى حظى بدرجة غير مسبوقة من المشاهدة عند عرضه للمرة الأولى فى رمضان قبل الماضى. وكانت مخرجة مسلسل (ام كلثوم) انعام محمد على قد نجحت فى ضغط حلقات المسلسل في حلقتين يمتد عرضهما الى خمس ساعات من بين 25 ساعة هى طول المسلسل الذى يقع فى 37 حلقة مكتفية بالأحداث الفنية ومستبعدة الأحداث السياسية التى أثار بعضها الجدل عند عرض المسلسل للمرة الأولى. فأم كلثوم لم تكن مجرد مطربة تمتلك صوتا أسطوريا ولكن شاركت بصوتها فى الأحداث السياسية فى فترة من أهم فترات التاريخ المصرى والعربى منذ حصار الفالوجا عام 1948 فى حرب فلسطين وحتى يوم رحيلها فى فبراير 1975. وامتدت علاقة أم كلثوم بالزعماء المصريين وغنت لهم ويصل عدد الاغانى الوطنية التى غنتها لمصر والعرب 54 نشيدا أهمها الأغنيات التى غنتها لثورة يوليو خاصة تلك التى شدت بها بعد جلاء الانجليز عن مصر وتأميم قناة السويس وأثناء مقاومة العدوان الثلاثى على مصر عام 1956 وأبان الوحدة بين مصر وسوريا. وقامت أم كلثوم بدور مميز بعد هزيمة حرب67 وطافت الدول العربية ومن بينها الكويت وذهبت الى العاصمة الفرنسية باريس وغنت لمصلحة المجهود الحربى وتبرعت من مالها الخاص اضافة الى ايرادات هذه الحفلات لمصلحة القوات المسلحة المصرية. وعلى الرغم من مرور 26 عاما على رحيل أم كلثوم فان ألبوماتها الغنائية مازالت هى الاكثر توزيعا فى العالم العربى ولم يظهر حتى الان الصوت الذى يمكن أن يملأ مكانها والذى يضارعها قوة وعذوبة وطربا. يذكر أن مصر تستعد لافتتاح متحف لام كلثوم يقام فى أحد القصور التاريخية يضم مقتنياتها ويؤرخ تاريخها الفنى كما يضم العديد من متعلقاتها الشخصية وصورها مع مختلف الزعماء العرب وفى العديد من المناسبات الفنية والوطنية. وكان آخر حفل أقامته كوكب الشرق فى يناير عام 1973 حيث شدت فيه بأغنية ليلة حب من ألحان محمد عبد الوهاب وصدر لها خلال مرضها الاخير اسطوانة أغنية حكم علينا الهوى من ألحان بليغ حمدى. ولكن آخر أعمالها على الاطلاق كان التسجيل الاذاعى (الثلاثية المقدسة) تأليف صالح جودت وألحان رياض السنباطى. أما أول أغنية شدت بها أم كلثوم فكانت الحب تفضحه عيونه من شعر أحمد رامى وألحان الشيخ أبو العلا محمد. ــ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات