شركة (صوت الفن) تحت الحراسة القضائية

قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بفرض الحراسة القضائية على شركة صوت الفن بناء على دعوى اقامها محمد شبانة ابن شقيق الفنان الراحل عبدالحليم حافظ ووريث حصته في الشركة. والحكم لا يأتي ليكمل الصراع بين شبانة ومجدي العمروسي فقط بل ليقلب موازين القوى داخل الشركة وسوق الكاسيت, خاصة بعد ان قام العمروسي وورثة محمد عبدالوهاب وعلية شبانة شقيقة عبدالحليم حافظ ببيع حصتهم في شركة صوت الفن لمجموعة هيرمس المالية التي يمتلكها منتج الكاسيت المعروف محسن جابر, وهو البيع الذي أثار جدلا خلال الفترة الماضية, وفجر اسئلة ملغزة حول امكانية التمسك بالتراث أو التفريط فيه, خاصة وان هذه الصفقة اكتنفها جانب كبير من الغموض. وقال محمد شبانة لـ (البيان) ان عمليات البيع التي تمت هي عمليات باطلة لذلك اقام عدة دعاوى قضائية لاسترداد الحصص المباعة وهي الدعاوى المتداولة حاليا امام القضاء واضاف شبانة ان الحكم بفرض الحراسة على صوت الفن سيقلب الموازين خاصة وان جميع التعاقدات التي تم ابرامها تعد باطلة من, كما اكد شبانة ان من حقه شراء الحصص التي تم بيعها وذلك وفق القيمة الثابتة في العقود المسجلة بالشهر العقاري حيث انها التي يعتد بها في التعامل لانها ورقة رسمية وموثقة ولها حجتها القانونية, يذكر أن المبالغ التي تم تسجيلها في عقود البيع لهيرمس لا تقارن بالمبالغ الفعلية التي تقاضاها العمروسي وشقيقة عبدالحليم وورثة عبدالوهاب. القاهرة ــ نيرة صلاح الدين:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات