سينا جويلوري في رصد فني لعالم التدريس

بيان (2): من حسن حظ هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي ان الممثلة سينا جويلوري قد نجت الصيف الماضي من حادث تعرضت له حين تحطم يختها الذي كانت تبحر فيه وصديقتها ليزي. ففي بداية الشهر المقبل تبث البي بي سي عملها التلفزيوني المستمد من رواية (خذ فتاة مثلك) للكاتب كنسلي ايميس. وفي هذا العمل تلعب جويلوري دور مدرسة ترتحل من الشمال الى الجنوب البريطاني لنبدأ بمحاولة التأقلم مع اخلاق اجتماعية جديدة اقل تحفظ وتقليدية. وهي تقول عن ذلك: (شخصيتي في الفيلم, جيني بون, تجد نفسها مطالبة بأن تقفز مرة واحدة من مجتمع الحرب العالمية الثانية الى مجتمع الستينيات).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات