إهمال تربوي

ذكرت أنباء واردة من هونج كونج امس أن طفلا عمره ثلاثة أعوام ترك محبوسا في حافلة مدرسية لخمس ساعات كاملة بعد أن نام أثناء انتقاله من المنزل إلى دار حضانة في هونج كونج. وقالت صحيفة ساوث تشاينا مورننج بوست ان الطفل, واسمه إحسان شاهر أكبر, لم يعثر عليه إلا بعد بحث محموم عنه بدأ عندما أتت أمه إلى الحضانة لتعيده إلى المنزل في نهاية اليوم الدراسي ليقول لها المسئولون ان ابنها لم يأت إلى المدرسة في ذلك اليوم. وفصلت إدارة دار الحضانة الموظفة المسئولة عن رعاية الاطفال في الحافلات التابعة للدار. وقالت ناظرة الحضانة كاندي تشيونج (لقد اعتذرنا إلى والدي إحسان عن هذا الحادث المؤسف وتعهدنا بعدم تكراره مستقبلا). ــ د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات