العنف ضد النساء تفوق أضراره الأمراض الخطيرة

حذر أعضاء حملة تشكلت مؤخرا لمناهضة العنف المنزلي في بروكسل من أن العنف الذي يرتكبه الرجال في حق السيدات يتسبب في حالات وفاة وعجز بين السيدات تفوق مثيلاتها الناجمة عن الاصابة بالسرطان والملاريا أو حوادث المرور أو الحرب. وذكر أعضاء الحملة ومن بينهم المفوضة الاوروبية للشئون الاجتماعية آنا ديامنتوبولو في خطاب بعثوا به إلى رؤساء حكومات الاتحاد الاوروبي, أنه يتعين على قادة الاتحاد الاوروبي المساعدة في تحطيم جدار الصمت المحيط بهذه القضية منذ قرون من الزمان. وقال الخطاب (إن العنف الذي يمارس ضد النساء يمثل مشكلة كبرى تؤثر على حياتنا السياسية, وتنعكس سلبا على الاداء الاقتصادي وتدمر الهيكل الاجتماعي لمجتمعاتنا). وأضاف الخطاب (ثمة حاجة إلى تشريع فضلا عن تعبئة اجتماعية) لمكافحة المشكلة. وحثت ديامنتوبولو التي كانت تتحدث قبل اليوم الدولي لمكافحة العنف الموجه إلى النساء المحدد له يوم 25 نوفمبر الجاري, الحكومات الاوروبية على تطبيق سياسات (لحماية المرأة ومعاقبة المعتدين عليها, وتقديم العون لضحايا العنف). وقالت ديامنتوبولو (إن المنزل الذي كان يجب أن يكون مكانا آمنا للمرأة والرجل, صار أكثر الاماكن خطورة على المرأة). وأضافت أن صانعي القرار غالبا ما يغضون الطرف عن المشكلة على اعتقاد منهم بأن ضرب الزوجة, شأن خاص. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات