كتب السياسة والشعر ، تطغى على مبيعات معرض الكتاب في بيروت

أعلن النادي الثقافي العربي أمس الأول ان الكتب السياسية طغت بمبيعاتها على كل ما عداها في معرض الكتاب العربي الدولي الذي نظمه النادي في بيروت من الثالث وحتى 17 نوفمبر الجاري. جاء في الاحصائية التي وزعها النادي ان كتاب (مقاومة) للمناضلة سها بشارة الصادر عن دار الساقي احتل المرتبة الاولى في مبيعات الكتب السياسية. وكانت بشارة قد اعتقلت في عام 1988 لمدة عشرة اعوام في معتقل الخيام الذي كانت تديره ميليشيا جيش لبنان الجنوبي العميلة لاسرائيل بعد ان اطلقت النار على قائد هذه الميليشيا انطوان لحد داخل منزله في عمق الشريط الحدودي الذي كانت تحتله اسرائيل في جنوب لبنان وانسحبت منه في مايو الماضي. وتصدر كتاب (كمال جنبلاط الرجل والاسطورة) لايجور تيموفييف الصادر عن دار النهار للنشر والذي يندرج في خانة كتب التاريخ والتراجم مبيعات المعرض. وفي مجال الشعر افادت الاحصائية ان ثلاثة كتب تصدرت المبيعات هي (كأني لم اكن يوما) لسهام الشعشاع و(يدان الى هاوية) لجومانة سلوم حداد و(جدارية محمود درويش). واضافت الاحصائية ان كتابي (فخ الجسد..تجليات نزوات واسرار) لمنى فياض و(الاسلام والجنس) لعبد الرحيم بوحديبة وصدرا عن دار رياض الريس للكتب والنشر حازا افضل مبيعات كتب العلوم الاجتماعية في حين تصدر كتابا (تصطف لميريل ستريت) لرشيد الضعيف و(انها لندن يا عزيزي) لحنان الشيخ مبيعات الكتب الادبية. وقال مدير النادي الثقافي العربي عدنان حمود ان (المعرض احتوى على 1178 عنوانا جديدا مقابل 610 عناوين في السنة الماضية). واكد حمود ان المبيعات الاجمالية للمعرض بلغت نحو مليون دولار اي ما يقارب رقم العام الماضي في حين وصل عدد الزوار هذا العام الى 500 الف شخص. واضاف ان الغلبة كانت للكتب السياسية حيث بيعت للمرة الاولى كتب للتاريخ والتراجم فيما تراجعت الكتب الاسلامية. واشار الى اهمية الشعر في معرض الكتاب حيث الدعاية للشعراء من خلال حفلات اقيمت واستقدمت الكثير من القراء للتواصل مع شعرائهم. واوضح ان المعرض كان جيدا من حيث الاقبال ومن حيث زيارات الطلاب خاصة وانه تميز بنشاطات ثقافية متعددة بالنسبة للمرأة التي خصها المعرض بثلاث امسيات شعرية اشتركت فيها اكثر من ست شاعرات عربيات من السعودية وتونس ومصر والبحرين والعراق ولبنان. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات