حلول جديدة لأمراض القلب في مؤتمر أمريكي

التقى اطباء قلب وباحثون أمس في نيو اورليانز في اطار المؤتمر السنوي للجمعية الامريكية لأمراض القلب لمناقشة حلول جديدة لعلاج امراض القلب مثل العلاج الجيني. ولكن النصيحة الاساسية مازالت هي ممارسة الرياضة وتناول الوجبات الصحية وتقليل الضغوط الى ادى حد ممكن. ويقوم اسلوب العلاج الجيني وهو توجه تجريبي جديد لم يتجاوز عمره ثلاث سنوات على نوع من البروتين يستخدم في بناء اوعية دموية جديدة ويقوم ايضا على الجين المسئول عن التحكم في انتاج البروتين. ويستخدم الباحثون كلا من الجين والبروتين نفسه في حالة مرضى القلب ذوي الحالات السيئة الذين لم يعد لديهم القدرة على تكوين اي اوعية دموية اخرى والذين اشتد بهم المرض لدرجة انهم لا يستطيعون ان يعيشوا حياتهم بشكل عادي. وتشير النتائج الاولية الى ان التوجه الجديد يتسم بالامان ويقلل من شعور المرضى بآلام الصدر ويسمح لهم بالعودة لممارسة انشطتهم المعتادة. والاكثر تجريبية هو استخدام الخلايا الجزعية وهي الخلايا الرئيسية التي تمثل اصل جميع الخلايا في جسم الانسان. وسيعرض باحثون كنديون تقريرا عن تجربتهم التي اجروها على الحيوانات باستخدام الخلايا الجزعية المشتقة من النخاع العظمي لها للبدء في تخليق نسيج جديد يحل محل عضلة القلب الضامرة. واذا نجحت هذه الطريقة لدى الانسان ربما تساعد الاشخاص ممن انهكت قلوبهم بفعل الازمات التي تتعرض لها. وسيعرض الباحثون ايضا تقريرا عن استخدام الليزر في عمل ثقوب في القلب وذلك لتحسين تدفق الدم وهو اجراء مثير للجدل. وسيقدمون تقريرا ايضا عن طرق الاطلاع على الاوعية الدموية وعن اي الانسدادات التي تنتابها يمكن ان تنفجر وتسبب ازمة او سكتة قلبية. ولكن الموضوع الاساسي مازال هو ان السبيل الامثل لعلاج امراض القلب هو الوقاية منها في المقام الاول. وتتسبب امراض القلب اكثر من اي شيء آخر في وفاة الامريكيين حيث انها مسئولة عن 41 في المئة من الوفيات كما انها تتصدر اسباب الوفاة في معظم الدول الصناعية المتقدمة. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات