قليل من الاسبرين قد يسبب نزيفاً داخلياً

قال اطباء بريطانيون امس ان الاشخاص الذين يتناولون جرعات صغيرة من الاسبرين لمنع اضطرابات القلب يتعرضون لخطر متزايد للاصابة بنزيف في المعدة. والاسبرين هذا العقار العجيب المتداول منذ مئة عام والذي يستخدم في تخفيف مجموعة من الامراض يوصف بأنه يقلل مخاطر الازمة القلبية والسكتة الدماغية للأشخاص الاكثر عرضة للاصابة بهما. وكان من المعتقد ان تناول جرعات صغيرة من الاسبرين يقلل من الاعراض الجانبية الخطيرة ومن بينها نزيف المعدة. لكن باحثين بمركز ابحاث رادكليف في اوكسفورد قالوا ان حجم الجرعة او مستوى المادة الفعالة لا يقللان من فرصة الاصابة بالنزيف الداخلي. وقال الدكتور يون كونج لوك ان (العلاج بالاسبرين لفترة طويلة حتى لو كان بتناول جرعات قليلة يحمل مخاطر الاصابة بنزيف بالمعدة والامعاء). وعرض الباحثون 24 دراسة عن الاسبرين اجريت على 66 الف مريض. ونشرت نتائج هذه الدراسات في المجلة الطبية البريطانية. واظهرت تلك الدراسات حدوث نزيف المعدة في 2.5 في المئة من المرضى الذين يتناولون الاسبرين لمنع اضطرابات القلب مقارنة مع 1.4 في المئة في المرضى الذين يتناولون ادوية ليس بينها الاسبرين. ورغم هذه الزيادة فان العلماء قالوا ان عددا قليلا نسبيا من الوفيات يحدث بسبب نزيف المعدة مقارنة مع امراض القلب وهى اهم الامراض القاتلة في الدول الصناعية. ويخفض الاسبرين مخاطر جلطات الدم ويقلل احتمالات اصابة المرضى بأزمة قلبية ثانية. وينصح معظم المرضى بتناول جرعة صغيرة من الاسبرين تبلغ حوالي 75 ملج يوميا. ورغم سهولة الحصول على الاسبرين الا ان الباحثين قالوا ان مخاطر الاصابة بنزيف المعدة تزداد في المرضى الذين يتناولونه دون استشارة طبيب. وقال مارتن تارمر من مستشفى جامعة جنيف بسويسرا في تعليق له على البحث (قد يكون من المناسب بشكل اكبر لبعض الاشخاص ان يتناولوا تفاحة بدلا من قرص اسبرين يوميا). وينصح الاطباء بعدم استخدام الاسبرين بالنسبة للاشخاص الذين لديهم حساسية له أو الذين يعانون من الربو أو من ارتفاع ضغط الدم او اولئك الذين يعانون من مرض خطير بالكلى أو الكبد او اختلالات مصحوبة بنزيف. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات