مطالبة تركية برد الاعتبار للشاعر ناظم حكمت

دعت مجموعة من اليساريين الأتراك الحكومة أمس الأول إلى إعادة الاعتبار إلى الشاعر التركي المعروف ناظم حكمت الذي توفي في المنفى محروما من جنسيته التركية قبل سبعة وثلاثين عاما. وقد تجمع حوالي ألف شخص من أعضاء الحزب الاشتراكي التركي أمام أحد مكاتب البريد في مدينة اسطنبول لإرسال مذكرة تحمل نصف مليون توقيع, إلى رئيس الوزراء بولنت أجاويد تطالبه بإعادة الجنسية إلى ناظم حكمت الذي قبع في السجون التركية لمدة 18 عاما. وكان حكمت قد جرد من جنسيته في عام تسعة وخمسين, ولجأ منفيا إلى موسكو حيث توفي هناك بعد أربع سنوات. ويعد حكمت, صاحب الاتجاه الماركسي, من أقوى رموز الأدب التركي في القرن العشرين, ويعزى إليه إحداث ثورة في الشعر التركي بسبب تخليه عن القواعد العثمانية التقليدية وتبنيه لقواعد الشعر الحر واللغة اليومية. وكان القضاء التركي قد رفض قضية رفعتها شقيقته في عام اثنين وتسعين لاستعادة جنسيته, كما فشلت الجهود الهادفة لإعادة رفاته إلى تركيا. (بي. بي. سي أونلاين)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات