تضبط بلدية دبي ألعاباً لتعويد الأطفال على اتيكيت التعاطي مع الخمور

ضبطت بلدية دبي عينات من اللعب المعروضة للبيع في محال لعب الأطفال تروج لهدم القيم والأخلاق من خلال تعويد الأطفال على اتيكيت التعاطي مع المشروبات الكحولية, وذلك عبر نموذج مصغر للحانة يوظف قدرات الطفل في تركيب القطع لتكوين حانة، ومن ثم ترتيب قناني المشروبات الكحولية فيها وتقديمها عبر كؤوس مختلفة الأحجام نظمت بشكل أنيق لاعداد الحانة! وصرح المهندس حمدان خليفة الشاعر مدير إدارة البيئة في بلدية دبي انه على ضوء تزايد ظاهرة الترويج للأفكار السلبية والمبادئ الهدامة للجيل ضمن أكثر الوسائل التجارية تسويقا (لعب الأطفال) فقد تم مؤخرا ضبط بعض السلع المعروضة في أسواق الامارة على انها لعب أطفال غير انها في حقيقة الأمر خطر يهدد أطفالنا ويستغل عفويتهم وبراءتهم في التسويق لمبادئ الانحراف وسلوك التشرد والضياع. وأضاف ان بلدية دبي تعد لاخطار الأمانة العامة لبلديات الدولة عن قيامها بحملة مصادرة لتنظيف أسواق الامارة من جميع أشكال الانتهاكات التي قد تؤثر على العادات والتقاليد الاجتماعية, والتصدي بحزم لكافة الظواهر التي قد تطرأ مستقبلا وتتعارض مع سلامة النشء وصحته وأخلاقياته. كما شدد على ضرورة وضع اشتراطات صارمة وأنظمة محكمة وغرامات طائلة على كافة المحال والمؤسسات المخالفة والتي تروج لمثل هذه الأفكار والممارسات والتصرفات السيئة اعتمادا على مبادئ التسويق التجاري واتخاذ تخفيض الأسعار مبدءا للتأثير على عقليات الجيل الجديد. وأكد في ختام حديثه على انه سيتم اخطار منافذ الامارة البحرية وهيئة الجمارك بعدم الترخيص لمثل هذه المواد المحظورة بدخول أسواق الامارة إلا بعد الكشف عنها من قبل ضباط قسم البيئة والسلامة في بلدية دبي والتأكد من مدى ملاءمتها للبيئة الاجتماعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات