حين تغضب النساء

قامت امرأة ايرانية مسنة بمهاجمة قاضي احدى المحاكم بالسيف مما تسبب فى اصابته بجراح فى الرأس واليدين. حسبما ذكرت اذاعة طهران الرسمية. فقد استلت المرأة البالغة من العمر (63) عاما والتى تدعى تاج معظمى جوادارزى سيفا كان مخبأ فى ملابسها (التشادور الاسود) وهاجمت به القاضى احتجاجا على حكم اصدره فى قضية تخصها مما اثار حنقها ودفعها للانتقام منه. وكان الحكم الذى اصدره القاضى حول قضية ميراث رفعتها قد منح زوجة ابنها المتوفى حديثا الحق فى ان ترث ممتلكاته فى حين كانت الام تتطلع الى ذلك. وفي حادث آخر هاجمت شابة ايرانية رفعت دعوى ضد احد اقاربها امام القضاء, احد القضاة وجرحته اعتقادا منها انه المسئول عن بطء الاجراءات القضائية. وافادت صحيفة (اطلاعات) الصادرة أمس ان المرأة الشابة التي لم يكشف عن هويتها والتي كانت غاضبة من تباطؤ محكمة بوروجرد (جنوب غربي ايران) بالبت في قضيتها, اقتحمت مكتب القاضي واعتدت عليه وجرحته. ولم توضح الصحيفة اصابة القاضي ولكنها اكدت ان حياته ليست في خطر وان المرأة اعتقلت على الفور واحيلت الى القضاء. الوكالات

تعليقات

تعليقات