أفراد ينشرون يومياتهم المدهشة على الانترنت

اصبحت خدمة الاطلاع على اليوميات الخاصة ببعض الافراد متوفرة وممكنة على مواقع معينة في شبكة المعلومات العالمية الانترنت لدى قيام هؤلاء بارسالها عبر البريد الالكتروني. وتعتبر اليوميات لمعظم الناس عالما خاصا بهم يتعين اخفاؤها بعيدا عن اعين الفضوليين لا يمكن ان يفكر احد اشراك العامة بمحتوياتها نظرا لخصوصيتها. وكشف بحث نشرت تفاصيله في لندن أمس عبر دليل البريد الالكتروني النقاب عن ان عددا من مشتركي شبكة الانترنت في انحاء متفرقة من العالم دأبوا على ارسال ادق تفاصيل حياتهم اليومية عبر الصحيفة اليومية للشبكة. وقال البحث ان هواة نشر اليوميات هم من نوعيات متنوعة من البشر بدءا بالمصابين بأمراض السرطان مرورا بسجناء روس يراسلون عبر البريد الالكتروني من داخل زنزاناتهم. احد هؤلاء يدعى جريجوري باسكو وهو مواطن روسي من دعاة حماية البيئة درج على كتابة يومياته عبر الانترنت من داخل الزنزانة التي اعتقل فيها في انتظار محاكمته بتهمة كشف اسرار النفايات النووية للبحرية الروسية. الا ان احدى اليوميات الاكثر شهرة تعود الى ام انجليزية في مقتبل العمر تدعى لويز ارثر توفيت في يناير الماضي جراء اصابتها بمرض السرطان. وقال البحث ان يوميات السيدة ارثر اشتملت على تفاصيل دقيقة حول الالام المبرحة التي كانت تشعر بها وخطوات صراعها مع المرض وهي اليوميات التي تقرر نشرها في كتاب قريبا جدا. كونا

تعليقات

تعليقات