حفرية لفرس تعود إلى 49 مليون سنة

عثر علماء الجيولوجيا الالمان فى بحيرة ميزيل على حفرية لفرس فى حجم الكلب فى حالة جيدة يرجع تاريخها الى 49 مليون سنة مما يعد حدثا تاريخيا هاما فى مجال دراسة نشأة الحياة على كوكب الارض حيث يلقي الضوء على الحيوانات الثديية الاولى وتطورها وكذلك تطور الجنس البشرى فى اوائل العصر الجيولوجى الثالث. كما عثر العلماء على مجموعة من حفريات الحيوانات الثديية يرجع تاريخها الى 45 مليون سنة فى بركة مهجورة بمدينة ميزيل الالمانية مما ادى الى اعتقاد العلماء ان هذا المكان من البيئات الاولى التى شهدت تطور الحيوانات الثديية فى اوائل العصر الجيولوجى الثالث الذى شهد تطور الثدييات الاولى واحتلالها لمناطق فى العالم. وشملت الحفريات التى تم العثور عليها فى بركة ميزيل والتى كانت احد مواقع التعدين والتى لم تتأثر بالغارات الجوية لدول الحلفاء حفريات لفرسان وقوارض وخفافيش وطيور. أ.ش.أ

تعليقات

تعليقات