اليوم .. تشييع جنازة المفكر الإسلامي رشدي فكار بالقاهرة

تشيع ظهر اليوم بالقاهرة جنازة المفكر الإسلامي المصري الكبير الدكتور رشدي فكار, الذي توفي أمس الأول الجمعة بالمغرب, عن عمر يناهز 72 عاما, إثر أزمة ربوية حادة. ويؤم المصلين الشيخ محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر, الذي كانت تربطه علاقات حميمة بالفقيد الراحل. وكان د. رشدي فكار قد أتم حفظ القرآن الكريم في كُتَّاب قرية الكرنك بمحافظة قنا بصعيد مصر, والتحق بالأزهر الشريف, ثم سافر إلى فرنسا وحصل على البكالوريوس من جامعة السوربون, وواصل دراسته بها حتى حصل على الدكتوراه حول فكر (سان سيمون) . واستقر الفقيد الراحل في المغرب, حيث قام بتدريس علم الاجتماع بعدد من جامعاتها, وكان يتنقل بين المغرب وفرنسا وسويسرا أستاذا زائرا بجامعاتها. وحصل الفقيد على وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى في مصر, تقديرا لاسهاماته العلمية على الصعيد العربي والإسلامي والعالمي. وكان عضوا في المجلس الأعلى للشئون الإسلامية, والمجلس الأعلى للثقافة بمصر, وأكاديمية العلوم بفرنسا, وعدد من المؤسسات الإسلامية والثقافية بالمغرب. تزوج الدكتور رشدي فكار من مغربية وله ولدان وبنت هم محمد ويحيى وسلوان.

تعليقات

تعليقات