بيان اتحاد الكتاب العرب

فيما يأتي أبرز ما جاء في البيان الصادر عن اجتماع المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب: تنعقد ندوة (المقاومة في الأدب) المرافقة لدورة اجتماع المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في غمرة انتصار المقاومة الوطنية والاسلامية في لبنان على العدو الصهيوني وعملائه. الذي طرح أسئلة وجيهة على العرب جميعا وعلى رأسها المقاومة الفلسطينية بفصائلها العديدة: لم البعد عن اختيار المقاومة بوصفها الاختيار البديل؟ وقال البيان ان الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الذي أعلن مواقفه المبدئية الثابتة من الصراع العربي الصهيوني بوصفه صراع وجود وليس نزاعا على حدود, ورفض كل شكل من أشكال الاعتراف بالعدو وكل صيغة من صيغ تطبيع العلاقات معه. وأضاف البيان ان الكتاب والأدباء العرب يؤلمهم ويؤسفهم ان تستمر حالة الحصار الظالم المفروضة على العراق في بعديها العربي والدولي, وهم حيال المعاناة المديدة التي يتعرض لها أبناء العراق وتستهدف مستقبل أجياله وصور المعرفة العلمية والانسانية وصور التقدم المستقبلي كلها فيه, يدعون إلى كسر طوق الحصار مباشرة من قبل الدول العربية ويناشدون المؤسسات والمنظمات القومية والقوى الحية في الأمة العربية ان تفعل كل ما بوسعها لاختراق هذا الحصار وزلزلة كل ما يتعلق به وتقويضه كليا. ورأى البيان ان الكلمة المبدعة والأدب الخلاق يلعبان دوراً حيويا في حياة الشعوب وفي معاركها ضد الاحتلال والاستعمار والظلم والقهر والطغيان والاستغلال وكل صور التضييق على الحرية وضد الممارسات المريضة للديمقراطية. ودعا الأدباء والكتاب العرب إلى استثمار طاقاتهم الابداعية الخلاقة في استنهاض الروح القومية والتحررية.

تعليقات

تعليقات